استشهاد ثلاثة جنود أتراك شمال حلب بقذائف من داعش

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 10.09.2016 10:43
آخر تحديث في 10.09.2016 10:49
استشهاد ثلاثة جنود أتراك شمال حلب بقذائف من داعش

أعلنت رئاسة الأركان التركية، أمس الجمعة، استشهاد 3 جنود أتراك وإصابة آخر بجروح جراء استهداف دبابتهم أثناء اشتباكات بين قوات المعارضة السورية وعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة "تل الهوى" شمالي مدينة حلب(شمالي سوريا).

وقالت رئاسة الأركان، في بيان لها أمس إن القوات المشاركة بعملية "درع الفرات" تمكنت اليوم من السيطرة على قرية "تل علي(كربجلي)"، مشيرة إلى اندلاع اشتباكات بين قوات المعارضة ومسلحي "داعش" في قرية "تل الهوى(هوايوك)" شمال شرقي حلب.

وأوضحت رئاسة الأركان أن إحدى الدبابات التركية المشاركة في عملية "درع الفرات"، استُهدفت خلال الاشتباكات ذاتها، ما أدى إلى استشهاد 3 جنود أتراك، وإصابة آخر بجروح.

في سياق متصل، أشارت رئاسة الأركان إلى سقوط قذيفة على أرض خالية جنوب غربي ولاية كليس التركية(جنوب)، يعتقد أنها أُطلقت من قرية "كفرغان(زيتنليك)" الخاضعة لسيطرة "داعش" بريف حلب الشمالي، دون أن تسفر عن أية أضرار.

وأكّدت أن المدفعية التركية الثقيلة قصفت 15 هدفًا تابعًا للتنظيم الإرهابي في القرية المذكورة، بـ41 رشقة، ردًا على سقوط القذيفة.

وقالت إن مقاتلات تابعة لسلاح الجو التركي استهدفت صباحا (الجمعة) 4 مقرات لمسلحي "داعش" في كل من قرى "تل علي(كربجلي)"، و" تل الهوى(هوايوك)"، و"الوقف(أوخوف)"، شمال شرقي حلب، في إطار عملية "درع الفرات".

وأضافت، في البيان ذاته أن قوات التحالف الدولي شنت غارة جوية ضد مسلحي داعش في قرية كفرغان(زيتنليك) في المنطقة نفسها، ما أدى إلى مقتل أحد مسلحي "داعش" وتدمير مبنى تابع للتنظيم.

كما أشارت رئاسة الأركان إلى أن طائرة تركية بدون طيار من طراز "بيرقدار"، تواصل عمليات الكشف والمراقبة دون انقطاع على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس(شمالي حلب)، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.