مخبز تركي يرسل يومياً 10 آلاف رغيف خبز إلى جرابلس السورية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.09.2016 13:19
آخر تحديث في 17.09.2016 13:21
مخبز تركي يرسل يومياً 10 آلاف رغيف خبز إلى جرابلس السورية

تواصل الهيئات والجمعيات الخيرية التركية تقديم المعونات والاحتياجات الأساسية للسوريين العائدين إلى مدينة جرابلس شمالي حلب السورية، بعد تطهيرها من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، من قبل الجيش السوري الحر، بدعم من الجيش التركي، وطائرات التحالف الدولي.

ويشرف مخبز أقامته بلدية العاصمة أنقرة، في قضاء "قره قامش" الحدودية مع سورية، بولاية غازي عنتاب، وتديره رئاسة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد" (حكومية) على إنتاج 10 آلاف رغيف يوميا، ويعمل فيه 11 عاملا، بينهم 8 سوريّون.

وبهذا الخصوص، قال مسؤول إدارة الكوارث والطوارئ في غازي عينتاب، عادل شيراز، إنَّ إنتاج الفرن (المخبز) مخصص للسوريين في مدينة جرابلس، البالغ عددهم 25 ألف، ويتم نقلها على الفور إلى نقاط توزيع داخل المدينة، بالتعاون مع "جمعية حياة" (جمعية أهلية تركية).

وأشار شيراز إلى أنَّ إنتاج الفرن يسد احتياجات المدينة فقط دون ريفها، مبيناً أنه "ما زالت هناك العديد من القرى المحيطة بجرابلس لم نصل إليها بعد، وتردنا العديد من الطلبات، يقدمها الفقراء في هذه المناطق، وعليه ينبغي زيادة إنتاجنا".

ودعماً لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس(شمال سوريا)، تحت اسم "درع الفرات".

و تهدف العملية إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء، ونجحت العملية خلال ساعات من تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها.