قوات أمريكية تساند القوات التركية والجيش الحر في تطهير المناطق الحدودية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 17.09.2016 10:22
آخر تحديث في 17.09.2016 10:26
قوات أمريكية تساند القوات التركية والجيش الحر في تطهير المناطق الحدودية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الجمعة، أن قوات العمليات الخاصة الأمريكية سترافق القوات التركية والمعارضة السورية، أثناء قيامهما بتطهير المناطق السورية الحدودية المحاذية لتركيا في جرابلس والراعي، شمالي سوريا.

وقال متحدث البنتاغون "جيف ديفيس" في رسالة إلكترونية، وصلت مراسل الأناضول "بطلب من الحكومة التركية، ستقوم قوات العمليات الخاصة الأمريكية بمرافقة القوات التركية والمعارضة السورية التي تم تدقيق خلفياتها، أثناء تطهيرهم الأراضي القريبة من الحدود التركية في جرابلس والراعي".

وكشف أن هذه القوات ستقدم "التدريب والمشورة والدعم إلى قوات المعارضة السورية، أسوة بغيرها من القوات المحلية داخل سوريا (لم يسمها)".

وكان البنتاغون قد أعلن في تصريح سابق له الجمعة، أن طيران التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، سيقوم بمرافقة الجيش التركي والجيش الحر السوري (معارضة مسلحة) في تطهير ما تبقى من الأراضي السورية المحاذية للحدود التركية من بقايا تنظيم "داعش".

وتأتي الخطوة الأمريكية هذه، عقب ساعات من تقدم قوات الجيش السوري الحر، مدعوماً بالمدفعية التركية، باتجاه مدينة "الباب"، التي تبعد 30 كيلومتراً إلى الجنوب من مدينة الراعي، كجزء من عمليات "درع الفرات".

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء، ونجحت العملية خلال ساعات من تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها.