"الخارجية التركية" تدين هجوماً انتحارياً استهدف مسجداً في "مهمند" الباكستانية

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 19.09.2016 15:04
آخر تحديث في 19.09.2016 15:23
الخارجية التركية تدين هجوماً انتحارياً استهدف مسجداً في مهمند الباكستانية

أدانت وزارة الخارجية التركية، أمس الأحد، التفجير الانتحاري، الذي استهدف مسجدا للشيعة في إقليم "مهمند" القَبَلي، شمال غربي باكستان، الجمعة الماضي، مخلفا عشرات القتلى والجرحى.

وأشارت الخارجية التركية، في بيان لها، إلى "تلقيها بحزن بالغ فقدان العديد من الأشخاص لحياتهم وإصابة أكثر من 30 آخرين"، مؤكدة تضامن تركيا مع أشقائها الباكستانيين في هذه الأيام الصعبة".

جدير بالذكر أن تفجيرا انتحاريا وقع في باحة أحد مساجد إقليم "مهمند" القَبَلي شمال غربي باكستان، يوم الجمعة الماضي؛ الأمر الذي أسفر عن مقتل 36 شخصا وإصابة العشرات.

وتبنت "جماعة الأحرار"، المنشقة عن طالبان باكستان، في بيان لها، التفجير الانتحاري المذكور.

وتأسست "جماعة الأحرار" بعد انشقاقها عن حركة طالبان عام 2014، واتخذت من إقليم "مهمند" مقرًا رئيسيًا لها، ويتزعمها "عمر خالد خرساني" الذي يُعتقد أنه يُقيم حاليُا في أفغانستان.