جاويش أوغلو يدعو لإنهاء الخطابات المعادية للإسلام والعنصرية تجاه اللاجئين

وكالة الأناضول للأنباء
نيويورك
نشر في 20.09.2016 10:18
آخر تحديث في 20.09.2016 10:28
جاويش أوغلو يدعو لإنهاء الخطابات المعادية للإسلام والعنصرية تجاه اللاجئين

دعا وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، الإثنين، لإنهاء الخطابات المعادية للإسلام والعنصرية تجاه اللاجئين، مؤكداً أن التشدد حيالهم سيزيد من المشاكل وسيأتي بنتائج عكسية ويحرض على الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة جاويش أوغلو أمام القمة العالمية للاجئين والمهاجرين بالجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، مشيراً إلى ضرورة أن يكون السياسيون في أوروبا الغربية بشكل خاص أكثر حذرًا من أي وقت مضى.

ولفت جاويش أوغلو إلى أن الجهود من طرف واحد لن تكون كافية في مواجهة أزمة اللاجئين التي تحولت إلى مشكلة عالمية، مضيفًا: "يجب أن نقول بشكل واضح وصريح، إننا بحاجة إلى استراتيجية أفضل من أجل التغلب على مشكلة الهجرة غير الشرعية".

وأكد وزير الخارجية التركي على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، محذرًا من أن "الحرب ستبقى المصدر الرئيسي للهجرة غير الشرعية".

وأضاف: "هناك درس واحد يجب على العالم أن يتعلمه، ليست هناك أي دولة في العالم محصّنة ضد أزمة اللاجئين، وتركيا مستعدة لتقوم بما يقع على عاتقها".

وطالب جاويش أوغلو، بدعم دول الجوار السوري ودول العبور (للاجئين)، مشيرًا إلى أهمية الدعم المادي وإعادة التوزيع في هذه المسألة، ولفت إلى أن بلاده أنفقت أكثر من 12 مليار دولار أمريكي على اللاجئين، ولم تتلق من المجتمع الدولي سوى 512 مليون دولار.