أردوغان وأمير قطر يبحثان الأزمة السورية والعلاقات الإستراتيجية بنيويورك

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 20.09.2016 09:07
آخر تحديث في 20.09.2016 09:10
أردوغان وأمير قطر يبحثان الأزمة السورية والعلاقات الإستراتيجية بنيويورك

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقر إقامته بنيويورك، مساء أمس الإثنين، الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني؛ وذلك في إطار مشاركتهما في اجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ أعمالها اليوم الثلاثاء.

وبحث الزعيمان خلال اللقاء "تطورات الأحداث في المنطقة وتبادلا الآراء حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة". بحسب وكالة الانباء القطرية (قنا).

وركز اللقاء الذي استمر ساعة ونصف الساعة، على أهمية "بذل المجتمع الدولي المزيد من الجهود لرفع المعاناة اللاإنسانية ووقف الحصار والتهجير القسري الممنهج الذي يمارسه النظام في حق الشعب، وأهمية التوصل إلى حل سياسي شامل ودائم لإنهاء الأزمة في سوريا، وفق قراري مجلس الأمن "2254" و"2268″ وبيان جنيف "1".

كما استعرضا "العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها".

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس التركي خطابًا أمام الجمعية العامة، وأن يحضر بعدها مأدبة غداء يقيمها كي مون، ليشارك بعدها في قمة للقادة بشأن اللاجئين تعقد برعاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ووفقاً لبرنامج أردوغان، سيلتقي بشكل منفصل مع نظيريه الإيراني "حسن روحاني"، والأوكراني "بيترو بوروشينكو"، ليحضر بعدها حفل استقبال يقيمه الرئيس الأمريكي وعقيلته على شرف رؤساء الوفود.

وقال أردوغان قبيل مغادرة تركيا متوجهًا إلى نيويورك إن خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، سيكون وسيلة لشرح، المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بلاده منتصف يوليو/ تموز الماضي، بأفضل طريقة للرأي العام العالمي، إضافة لكشف حقيقة منظمة فتح الله غولن الإرهابية، التي أراقت دماء 241 شهيداً في ليلة واحدة.

وأضاف الرئيس التركي أنه سيتطرق إلى المشاكل التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط، وعلى رأسها الأزمتين السورية والعراقية ومكافحة الإرهاب واللاجئين.