واشنطن: روسيا من نفذت الغارة على قافلة المساعدات الإنسانية بحلب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 21.09.2016 09:41
آخر تحديث في 21.09.2016 10:27
واشنطن: روسيا من نفذت الغارة على قافلة المساعدات الإنسانية بحلب

أعلن مسؤول اميركي لوكالة فرانس برس أن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا هي التي شنت الغارة الجوية التي استهدفت مساء الإثنين قافلة مساعدات إنسانية في سوريا أسفرت عن مقتل حوالى 20 متطوعاً وسائقاً.

وقال المسؤول إنه وقت حصول الغارة كانت هناك طائرتا سوخوي-24 روسيتان تحلقان في أجواء المنطقة المستهدفة، مضيفاً أن "أفضل تقييم لدينا هو أن الروس هم الذين نفذوا الغارة".

من جهته، خلص تحقيق أمريكي أوًلي إلى أن الطيران الروسي وراء قصف قافلة مساعدات أممية ومستودعاً تابعاً لمنظمة "الهلال الأحمر" السوري بريف حلب (شمالي سوريا).

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية عن مسؤول عسكري أمريكي (لم تسمّه) القول إن "جميع الأدلة التي نملكها تشير إلى هذا الاستنتاج".

وأضافت الشبكة، نقلاً عن المسؤول، قوله إن التحقيق الأولي الذي أجرته واشنطن بعد مراجعة لإشارات أجهزة الالتقاط الرادارية والصور الجوية والمعلومات الاستخبارية، يشير إلى أن الطائرات الروسية وحدها هي التي كانت في وضع يمكنها من الهجوم على هذا الموقع عند وقوع الحادثة.

وأشار إلى عدم وجود معلومات استخبارية في الوقت الحالي، تشير إلى تحليق طائرات أو مروحيات تابعة للنظام السوري في المنطقة، رغم أنه "من الممكن أن ترد مثل هذه المعلومات في وقت لاحق"، بحسب ما ذكرت الشبكة.

كما أوضح المسؤول أن المصادر الموجودة على الأرض في سوريا تحدثت عن حدوث موجتين من الغارات -على الأقل- قد نفذت الهجوم وهي مسألة شائعة في التقاليد العسكرية الروسية، حسب قوله.

وتعرضت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة، الإثنين، لقصف جوي في سوريا، وتبادلت روسيا وأمريكا الاتهامات بشأن المسؤولية عن القصف.