انطلاق 26 شاحنة مساعدات أممية من الحدود التركية إلى إدلب السورية

وكالة الأناضول للأنباء
هطاي
نشر في 26.09.2016 18:11
آخر تحديث في 27.09.2016 08:54
أرشيفية أرشيفية

انطلقت 26 شاحنة أممية محملة بمساعدات إنسانية، اليوم الإثنين، من الحدود التركية السورية باتجاه مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد أن انضمت 6 شاحنات جديدة قادمة من منطقة ريحانية بولاية هطاي التركية إلى القافلة المتوقفة في الجانب السوري المكونة من 20 شاحنة.

وأوضح مراسل الأناضول استناداً إلى معلومات حصل عليها من المشرفين على عمليات تقديم المساعدات، أنّه من المنتظر أن تعبر 10 شاحنات جديدة خلال اليوم إلى الجانب السوري عبر معبر "جيلفه غوزو" المقابل لمعبر باب الهوى السوري وتتوجّه نحو مدينة إدلب.

ومنذ 13 سبتمبر/ايلول الحالي، لا تزال 40 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية للأمم المتحدة، عالقة على الحدود التركية السورية، ولم يؤذن لها بالتوجه نحو الداخل السوري، حرصاً على سلامة السائقين.

وتعرضت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة، الإثنين الماضي، لقصف جوي في سوريا، وتبادلت روسيا وأمريكا الاتهامات بشأن المسؤولية عن القصف، وأفادت مصادر في المعارضة للأناضول، أن القصف استهدف أيضاً مركزاً للهلال الأحمر السوري ببلدة "أورم الكبرى"، بريف حلب الغربي، أثناء تفريغ حمولة الشاحنات، التي تحمل مساعدات إنسانية.