ولي العهد السعودي يغادر متوجهاً لتركيا في زيارة رسمية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 29.09.2016 15:24
آخر تحديث في 29.09.2016 15:29
أرشيفية أرشيفية

توجه ولي العهد السعودي، محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الخميس، إلى تركيا في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس رجب طيب أردوغان، في لقاء هو الثاني من نوعه بين الطرفين خلال 10 أيام.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) اليوم إن الزيارة تأتي "استجابة للدعوة الموجهة من رئيس الجمهورية التركية، وبناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود".

وأشار البيان أن ولي العهد يلتقي خلال الزيارة الرئيس أردوغان وعددًا من المسؤولين الأتراك "لبحث العلاقات وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

تجدر الإشارة أن الرئاسة التركية قالت في بيان صادر عنها أمس، إن الرئيس أردوغان يستقبل غداً الجمعة ولي العهد السعودي محمد بن نايف.

وسبق أن التقى أردوغان وبن نايف في نيويورك على هامش أعمال الدورة السنوية الـ(71) للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 سبتمبر/أيلول الجاري في اجتماع جرى خلاله بحث آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة تجاهها وموقف البلدين منها، إلى جانب بحث أوجه التعاون بين البلدين خصوصا المجال الأمني .

ومن المتوقع أن يلتقي بن نايف في إطار زيارته ذاتها رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين إلى جانب القضايا الإقليمية.

وفي وقت سابق أمس، قال السفير التركي في السعودية، يونس دميرار، إن ولي العهد السعودي سيبدأ اليوم زيارة رسمية إلى تركيا تستغرق يومين، على رأس وفد مرافق له.

ويتألف الوفد من وزراء الخارجية عادل الجبير، والمالية إبراهيم العساف، والثقافة والإعلام عادل الطريفي، ومسؤولين آخرين، بحسب السفير.

وأوضح السفير أن قضايا اقتصادية سيناقشها ولي العهد السعودي خلال زيارته.

وتشهد العلاقات السعودية التركية نمواً وتطوراً كبيرين في الفترة الماضية، خاصة بعد زيارة الرئيس أردوغان للسعودية العام الماضي، وزيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لتركيا في إبريل/نيسان الماضي.