تركيا.. ثاني حادثة غرق مهاجرين في بحر إيجه منذ 215 يوماً

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.09.2016 15:50
آخر تحديث في 30.09.2016 15:53
تركيا.. ثاني حادثة غرق مهاجرين في بحر إيجه منذ 215 يوماً

بعد 215 يوماً من توقيع اتفاقية "إعادة قبول المهاجرين" بين تركيا والاتحاد الأوروبي، شهد بحر إيجة بين تركيا واليونان، أمس الخميس، تسجيل ثاني حادثة غرق في المياه الإقليمية التركية.

وبحسب المعلومات التي جمعها مراسل الأناضول فإن 6 أشخاص لقوا مصرعهم أمس الخميس، نتيجة غرق قارب مطاطي بالقرب من سواحل منطقة بودروم، في ولاية موغلا التركية المطلة على بحر إيجة، ليرتفع عدد الذين لقوا مصرعهم في إيجه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة إلى 528 مهاجراً.

ويعدَّ هذا التراجع في عدد ضحايا الغرق، من أهم نتائج الاتفاق الذي أبرم بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 آذار/مارس الماضي، ودخل حيز التنفيذ في 20 من نفس الشهر، وشهد بحر إيجه غرق 528 شخصا على مدار الأعوام الثلاثة الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى إنَّ عدد رحلات الهجرة غير القانونية انخفضت بنسبة كبيرة، فيما لم تُسجل أي حالة وفاة بسبب الغرق أو البرد خلال الـ 154 يوماً من دخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

وبعد مرور 155 يوماً على الاتفاق المذكور، شهد بحر إيجه أول حالة غرق وكانت الضحية امرأة سورية، إثر إنقلاب قارب كان يقل 15 مهاجراً، في ساحل "تششمة" بإزمير، ليرتفع عدد الضحايا آنذاك إلى 522.

وارتفع عدد المهاجرين غير القانونيين الذين ضبطتهم فرق خفر السواحل التركية، في بحري إيجه والأبيض المتوسط خلال سبتمبر/أيلول الجاري، بنسبة 100% مقارنة مع الأشهر الماضية، حيث جرى ضبط 3300 مهاجرا في أيلول/سبتمبر الجاري.

وكان عدد المهاجرين الذين جرى ضبطهم خلال أغسطس/ آب الماضي، في إيجه والأبيض المتوسط، خلال محاولتهم الوصول إلى اليونان، بلغ ألف و760 شخصا.

وتسببت رحلات الهجرة ببحر إيجه، في غرق 69 مهاجراً، في 2014، و279 في 2015، و180 آخرين في 2016، بسبب الغرق أو البرد، ليبلغ مجموعهم 528 شخصا.