تركيا وإسرائيل تتبادلان السفراء خلال أيام تطبيقاً لاتفاق إعادة تطبيع العلاقات

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 30.09.2016 11:46
آخر تحديث في 30.09.2016 12:40
تركيا وإسرائيل تتبادلان السفراء خلال أيام تطبيقاً لاتفاق إعادة تطبيع العلاقات

من المقرر أن تتبادل إسرائيل وتركيا السفراء بينهما قريباً، وذلك تنفيذاً لاتفاق تطبيع العلاقات الذي توصلت إليه الدولتان بعد سنوات من القطيعة نتيجة الهجوم الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" وقتل 10 متضامنين أتراك كانوا في طريقهم إلى قطاع غزة المحاصر.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن من وصفته "مسؤول تركي كبير" تأكيده أن البلدين سيعيدان السفراء بوقت متزامن خلال 10 أيام.

وقد صادق البرلمان التركي، الشهر الماضي، على مشروع قانون بخصوص اتفاقية بين تركيا وإسرائيل حول دفع الأخيرة تعويضات لذوي ضحايا الاعتداء على سفينة "مافي مرمرة" يوم 31 مايو/ أيار 2010.

ووفقاً للاتفاقية، فإن إسرائيل تقوم بتسديد مبلغ 20 مليون دولار لذوي ضحايا "مافي مرمرة"، خلال 25 يومًا من دخول الاتفاقية حيز التنفيذ، عبر تحويل المبلغ المذكور دفعة واحدة، إلى حساب مصرفي يفتحه الجانب التركي.

وكان الطرفان الإسرائيلي والتركي أعلنا أواخر يونيو/حزيران الماضي التوصل إلى تفاهم حول تطبيع العلاقات بينهما، وقال رئيس وزراء تركيا، بن علي يلدريم، إن تل أبيب نفذت كافة شروط بلاده لتطبيع العلاقات التي توترت بعد اعتداء الجيش الإسرائيلي عام 2010، على سفينة "مافي مرمره" التركية.

ووفقًا لما أعلنه يلدريم بخصوص اتفاق التطبيع، ستدفع إسرائيل 20 مليون دولار تعويضات لعائلات شهداء "مافي مرمرة"، وسيتم الإسراع في عمل اللازم من أجل تلبية احتياجات سكان قطاع غزة من الكهرباء والماء.

وستقوم تركيا في إطار التفاهم، بتأمين دخول المواد التي تستخدم لأغراض مدنية إلى قطاع غزة، ومن ضمنها المساعدات الإنسانية، والاستثمار في البنية التحتية في القطاع، وبناء مساكن لأهاليه، وتجهيز مستشفى الصداقة التركي-الفلسطيني، الذي تبلغ سعته 200 سرير، وافتتاحه في أسرع وقت.

وفي 22 مارس/ آذار 2013، قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي آنذاك، رجب طيب أردوغان، اعتذاراً باسم إسرائيل بشأن قتلى ومصابي مافي مرمرة، وقَبِل أردوغان الاعتذار باسم الشعب التركي، وأعلنت إسرائيل استعدادها للعمل سوريًا مع تركيا من أجل رفع القيود عن دخول البضائع لأغراض مدنية إلى قطاع غزة، وتحسين الظروف الإنسانية، مبيناً أن الطرفين تطابقت آرائهما حول توقيع اتفاقية تتعلق بدفع إسرائيل تعويضات لذوي ضحايا هجوم سفينة مافي مرمرة.