جاويش أوغلو: تركيا والسعودية متفقتان حول القضايا الإقليمية وتتحركان سوية بالمحافل الدولية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 30.09.2016 09:41
آخر تحديث في 30.09.2016 09:51
جاويش أوغلو: تركيا والسعودية متفقتان حول القضايا الإقليمية وتتحركان سوية بالمحافل الدولية

أكّد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تطابق سياسيات ومواقف ووجهات نظر بلاده مع السعودية تجاه القضايا الإقليمية، مشيراً إلى أن البلدين يتحركان سوية في المحافل الدولية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به جاويش أوغلو للصحفيين، عقب لقاءه ولي العهد السعودي، محمد بن نايف، في العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية يجريها الأخير إلى تركيا.

وقال جاويش أوغلو إن أنقرة والرياض تبذلان جهدًا كبيرًا من أجل تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة، مبينًا أن كل زيارة تجري بين الجانبين تُساهم في تطوير وتعزيز العلاقات والحوار بينهما إلى مستويات أعلى.

وأعرب الوزير التركي عن شكر حكومة بلاده لنظيرتها السعودية حيال موقفها وحساسيتها تجاه الأزمات الإنسانية التي تعاني منها كل من سوريا والعراق وليبيا وغيرها، بالإضافة إلى جهودها الحثيثة في تنظيم موسم الحج في الأراضي المقدسة هذا العام.

كما رحّب جاويش أوغلو بدعم المملكة العربية السعودية لتركيا على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها الأخيرة منتصف يوليو/تموز الماضي، معتبرًا أن الزيارات المتتالية تُعد بمثابة دليل على ذلك الدعم والتضامن.

وشدّد على أن اللقاء مع ولي العهد السعودي، اليوم، كان مثمرًا للغاية، مبينًا أن البلدان يمتلكان الإرادة والعزم الكافي لتطوير العلاقات إلى مستويات أفضل.

وفي وقت سابق الخميس، استقبل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، ولي العهد السعودي، بمراسم رسمية أُقيمت في قصر جانقايا بالعاصمة أنقرة.