استشهاد جندي تركي وإصابة اثنين جرّاء قذائف لـ"داعش" شمالي سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.11.2016 21:22
آخر تحديث في 05.11.2016 00:07
استشهاد جندي تركي وإصابة اثنين جرّاء قذائف لـداعش شمالي سوريا

استشهد جندي تركي، مساء اليوم الجمعة، متأثرًا بجروح أُصيب بها جراء قذائف صاروخية وهاون أطلقها تنظيم "داعش" الإرهابي، على الوحدات المشاركة في عملية "درع الفرات" شمالي سوريا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت رئاسة الأركان التركية إصابة 3 من جنودها بجروح وصفت حالة أحدهم بأنها خطيرة جراء قذائف صاروخية وهاون أطلقها تنظيم "داعش" على منطقة ينتشر فيها جنود أتراك شمالي سوريا..

ولاحقاً، قالت مصادر عسكرية للأناضول إن أحد الجنود الثلاثة، استشهد متأثرًا بجراحه في المستشفى الحكومي بولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد حيث كان يتلقى العلاج.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، يوم 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.