شرطيون مغاربة ينهون دورة في مكافحة الإرهاب على يد مدربين أتراك‎

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 04.11.2016 22:03
آخر تحديث في 04.11.2016 22:18
شرطيون مغاربة ينهون دورة في مكافحة الإرهاب على يد مدربين أتراك‎

اختتمت في مدينة القنيطرة، وسط المغرب، اليوم الجمعة، فاعليات دورة تدريبية في مجال مكافحة الإرهابي، استفادت منها عناصر الشرطة المغربية، على يد خبراء أمن أتراك.

وقال رئيس منطقة الميناء المتوسطي بمدينة طنجة (شمال)، محمد الحموشي للأناضول، على هامش الفاعليات إن "مجموعة من عناصر الشرطة المغربية استفادت من التدريب على يد خبراء من الشرطة التركية، طوال أسبوع، في مجال مكافحة الإرهاب".

وأضاف: "التدريب جاء في إطار تبادل التجارب مع الجانب التركي بخصوص مكافحة الظاهرة العالمية (في إشارة إلى الإرهاب) التي أصبحت عابرة للحدود وتمس كافة الدول".

ووصف الحموشي التجربة بـ"المثمرة"، مشيراً إلى أنه جرى تبادل الأفكار والتجارب في موضوع محاربة الإرهاب.

بدوره، قال مدير المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، زكرياء عبد العزيز إن "التدريب فرصة للتعاون الثنائي بين البلدين، خصوصاً أنه سبق للخبراء المغاربة أن استفادوا من ذلك في تركيا".

وعلى هامش ختام التدريب، نظمت المديرية العامة للأمن التركية بالتعاون مع نظيرتها المغربية، ندوة تثقيفية في القنيطرة حول مكافحة الإرهاب ، بحضور السفير التركي لدى الرباط، أدهم أوز.

وأشاد أوز بجهود المغرب في مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي. وقال في تصريحات للأناضول إن التعاون الأمني التركي المغربي حول مكافحة الإرهاب خطوة في غاية الأهمية.

كما أكد السفير التركي أهمية مشاركة بلاده في تجاربها الأمنية بندوات دولية، حول مكافحة منظمات إرهابية مثل "بي كا كا" و"داعش، وتعزيز علاقات أنقرة والرباط في هذا الإطار.