درع الفرات.. تحرير قريتين من داعش في طريق السيطرة على "الباب"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 16.11.2016 10:39
آخر تحديث في 17.11.2016 02:40
درع الفرات.. تحرير قريتين من داعش في طريق السيطرة على الباب

أعلن الجيش التركي سيطرة "الجيش السوري الحر" على قريتين جديدتين شمالي حلب، ومقتل عنصر من الأخير وإصابة 14 بجروح، جراء اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، في إطار عملية "درع الفرات".

وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة التركية، اليوم الأربعاء، أن عملية "درع الفرات" في يومها الـ 85، شهدت تقدم الجيش السوري الحر نحو مدينة الباب بمحافظة حلب شمالي سوريا، حيث سيطر على قريتي "قباسين" شمال شرق الباب، و"الكفير" غربي المدينة، أمس.

وأكد البيان مقتل عنصر من المعارضة في اشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش"، إلى جانب القبض على 3 مسلحين من الأخير.

وأوضح أن حصيلة العمليات الدائرة، منذ انطلاق العملية في أغسطس/ آب الماضي، شهدت سيطرة المعارضة على مساحة تقارب ألفًا و720 كم، وإبطال مفعول 36 لغمًا، وألفًا و556 قنبلة مصنوعة يدويًا.

ولفت إلى تدمير القوات التركية 74 موقعًا، لتنظيمي داعش و"ب ي د/ بي كا كا"، بريف حلب الشمالي.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم "درع الفرات".

وتهدف العملية إلى تطهير المنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.