إعلان مشترك لممثلي الجالية التركية بأمريكا لمجابهة منظمة "غولن" الإرهابية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 20.11.2016 13:10
آخر تحديث في 20.11.2016 23:00
إعلان مشترك لممثلي الجالية التركية بأمريكا لمجابهة منظمة غولن الإرهابية

وقّع ممثلو 25 جمعية تركية من 14 ولاية أمريكية، إعلانًا مشتركًا، ينظم عملهم في مجابهة منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية داخل أمريكا وبين أبناء الجالية الإسلامية في البلاد.

وتم توقيع الإعلان خلال اجتماع عقده ممثلو الجمعيات، السبت، في مركز الديانة الأمريكي بولاية ميريلاند، برعاية اللجنة التوجيهية التركية-الأمريكية (أهلية)، المشكّلة من 150 جمعية من كلا البلدين، وتنشط في الولايات المتحدة.

وجاء في الإعلان "نحن ممثلي الجالية والجمعيات التركية، في الولايات المتحدة، نوقع إعلانا مشتركا، قررنا فيه تنسيق العمل من أجل تعزيز العلاقات بين وطننا الأم وأمريكا".

وأضاف "هذا إلى جانب نقل الصورة الحقيقة للمحاولة الانقلابية الخائنة التي وقعت في 15 تموز/يوليو الماضي، لأبناء الجالية التركية والإسلامية من غير الأتراك".

بدوره قال مصطفى تونجار، منسق العلاقات عضو مجلس إدارة اللجنة التوجيهية التركية-الأمريكية : "نحن في الأصل كنّا في حالة مواجهة مع منظمة غولن الإرهابية، والآن نعتقد أننا بحاجة إلى تنظيم وإدارة هذا العمل".

وتابع للأناضول "من غير الممكن أن يكون لأعضاء منظمة غولن في أمريكا أي صلة بأبناء الجالية، وانطلاقا من هذه النقطة علينا توعية كافة أبناء الجالية الإسلامية هنا (أمريكا)، لكي ترى منظمة 'غولن' المعاملة التي تستحقها".

ويقيم زعيم المنظمة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية منذ عام 1999، وتتهمه تركيا بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو الماضي.