دورة تدريبية لـ4200 مُعلم تركي ضمن برنامج تدريس ودمج الطلاب السوريين

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.11.2016 22:28
آخر تحديث في 21.11.2016 23:18
دورة تدريبية لـ4200 مُعلم تركي ضمن برنامج تدريس ودمج الطلاب السوريين

بدأ 4200 مدرس تركي اليوم الاثنين، دورة تدريبية في ولاية أنطاليا (جنوب) للتعامل مع الأطفال السوريين على الصعيد اللغوي والنفسي، بهدف دمجهم في النظام التعليمي التركي.

وتعاقدت وزارة التربية التركية مع 4200 مدرس، ضمن "مشروع دمج الطلاب السوريين في مناهج التعليم التركية" لمدة عام كامل قابلة للتجديد.

ويشرف على الدورة التي ستقام في ولاية أنطاليا، أكاديميون خبراء، سيدربون المعلمين على طرق التعامل مع الأطفال الذين شهدوا الحرب، وتلقوا صدمات نفسية والأطفال الذين لا معيل لهم. وستستمر الدورة مدة أسبوعين.

كما سيتعلم المدرسون، سبل تعليم اللغة التركية لغير الناطقين بها على أن يباشروا عملهم في 5 ديسمبر/كانون الأول القادم.

وأشار مدير عام تطوير وتدريب المدرسين في وزارة التربية التركية، سميح آق تكين، لمراسل الأناضول، إلى "وجود ثلاثة ملايين سوري ضيف في تركيا، وأن وزارة التربية التركية اتجهت لإيجاد مشروع دائم من أجل تعليم الأطفال السوريين ودمجهم في النظام التعليمي التركي".

وبين آق تكين أنهم تواصلوا مع عدة مؤسسات دولية من أجل هذا الموضوع، وتمخضت اللقاءات عن مشروع "دمج الطلاب السوريين في مناهج التعليم التركية"، حيث سيتلقى 4200 مدرس تركي التدريب من أجل دمج الأطفال السوريين في مناهج التعليم التركية.

ولفت آق تكين إلى وجود 250 ألف طالب أجنبي في المدارس الرسمية التركية، وأوضح أن مدة التعاقد مع المدرسين الجدد 12 شهرا قابلة للتجديد.

ومن جانب آخر، ذكر علي رضا ألتونال، مدير مؤسسة "التعلّم مدى الحياة" (تابعة لوزارة التربية) وجود 833 ألف سوري في تركيا، أعمارهم ضمن مراحل التعليم. أدخلوا 483 ألف منهم في النظام التربوي والتعليمي.

ولفت ألتونال إلى وجود 10 آلاف طفل سوري مفقود في ألمانيا، اعترفت بهم الحكومة الألمانية، كانوا هدفا لعصابات المخدرات والأعضاء البشرية، والمنظمات الإرهابية.

وقال: "إن لم يتلق الأطفال السوريون التعليم في تركيا اليوم، سيتعرض هؤلاء لنفس مصير أقرانهم غدًا في ألمانيا، التي لا تتوافر فيها بيئة آمنة، علينا أن نقف معهم الآن فهم إخوة لنا".