أردوغان: السياسات التعليمية الخاطئة تساعد على ظهور المنظمات الإرهابية

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 24.11.2016 16:23
آخر تحديث في 25.11.2016 02:40
وكالة الإخلاص للأنباء وكالة الإخلاص للأنباء

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، إنّ بروز منظمات إرهابية تتغذّى من النزاعات العرقية وأخرى تستغل المفاهيم الدينية، ناتج من الأخطاء الحاصلة في مجال السياسات التعليمية.

جاءت ذلك خلال كلمة ألقاها بحفل أقيم في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة بمناسبة يوم المعلم التركي.

وأوضح أردوغان أنّ بلاده تمتلك ماضيا عريقا في الثقافة، وأنّ الأنظمة التعليمية الأجنبية، أدت إلى نشوء جيل ذي شخصية مزدوجة وميّال للصراعات.

وأكّد أردوغان أنّ منظمة غولن الإرهابية تعدّ نتاج سياسات تعليمية متخلفة وقمعية وبعيدة عن القيم الأساسية للمجتمع.

وفي هذا السياق قال أردوغان: "مكافحة الإرهابيين واجب يقع على عاتق قوات الأمن، أمّا مكافحة الإرهاب فهي وظيفة منوّطة بالمجتمع عامةً، فلا نرضى بأن يقع فرد واحد من أبنائنا في شباك منظمات إرهابية كتلك المنظمات التي تنشط حالياً، وعلينا جميعاً أن نتكاتف لنحارب محاور الشر المتمثلة في المنظمات الإرهابية".