روسيا والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا يبحثون الشهر المقبل تصدير الغاز إلى كييف

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.11.2016 20:08
آخر تحديث في 25.11.2016 22:30
روسيا والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا يبحثون الشهر المقبل تصدير الغاز إلى كييف

تعتزم روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، عقد لقاء ثلاثي، لبحث مسألة تصدير الغاز الطبيعي إلى كييف، وذلك في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها، وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، عقب لقاء جمعه اليوم مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية المسؤول عن اتحاد الطاقة ماروس سيفكوفيتش، بالعاصمة موسكو.

وقال نوفاك "توصلنا مع الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق لعقد اجتماع ثلاثي مع أوكرانيا، حول تصدير الغاز الطبيعي إلى كييف، وذلك خلال الشهر المقبل (لم يذكر تاريخًا محددا)".

وأوضح نوفاك أنه سيتم توريد الغاز الطبيعي لأوكرانيا بموجب اتفاق الأطراف من أجل سد احتياجات فصل الشتاء.

وفي هذا الصدد، بيّن أنهم سيعيدون توريد الغاز الطبيعي عقب تسديد أوكرانيا الديون المترتبة عليها.

وأشار الوزير الروسي إلى أنه تناول مع سيفكوفيتش، مشروعي "السيل التركي" و"السيل الشمالي 2"، وأنهما أجريا لقاء بناء في هذا الخصوص.

و"السيل التركي" مشروع يهدف إلى نقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي التركية، بينما ينقل "السيل الشمالي 2" الغاز ذاته إلى القارة العجوز، عبر قاع بحر البلطيق.

وأضاف نوفاك "مستعدون لتقديم معلومات إضافية لشركائنا الأوروبيين، حول الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع".

وشهدت العلاقات بين روسيا والغرب توترًا عقب الأزمة الأوكرانية، التي أدت إلى فرض عقوبات غربية على موسكو عام 2014، فيما عززت روسيا وجودها العسكري وتمريناتها العسكرية على حدودها الغربية.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم، إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى بالقرم، في 16 مارس/آذار 2014، دون اكتراث للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، ورغم الرفض الدولي لتلك الخطوة.