توقعات بأن يبلغ عدد السوريين في تركيا 3.7 ملايين في عام 2025

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 02.03.2017 17:32
آخر تحديث في 02.03.2017 19:18
توقعات بأن يبلغ عدد السوريين في تركيا 3.7 ملايين في عام 2025

أوضح تقرير صادر عن مركز أبحاث الهجرة وأمن الحدود التابع لأكاديمية الشرطة التركية، أنّ عدد اللاجئين السوريين الخاضعين لقانون الحماية المؤقتة في تركيا حتّى فبراير 2017، بلغ مليونين و924 ألفا و583 لاجئاً، منهم 10 في المئة يقطنون في مراكز اللجوء.

جاء ذلك على لسان جوشقون تاشتان، مدير مركز أبحاث الهجرة وأمن الحدود، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة التركية أنقرة، قدم فيه تقييماً عاماً عن أوضاع السوريين المقيمين داخل الأراضي التركية، والخدمات التي يستفيدون منها.

وأضاف التقرير أنّ 90 في المئة من اللاجئين السوريين يعيشون في ولايات تركية مختلفة، معتمدين في قضاء حوائجهم على أموالهم الخاصة التي يجنونها من عملهم.

وأشار التقرير إلى أنّ المؤشرات والأوضاع الأمنية والسياسية السائدة في المنطقة، تشير إلى استمرار بقاء السوريين داخل الأراضي التركية، لافتاً إلى احتمال أن يراوح عددهم ما بين 2.4 إلى 3.7 ملايين سوري مع حلول عام 2025.

وأوضح التقرير أنّ أغلب السوريين القاطنين في المدن اندمجوا مع المجتمع التركي، وأصبحوا جزءاً منه، وعقدوا علاقات مع الأتراك سواء في مجال العمل أو الجوار.

وفيما يخص تأثير السوريين على الاقتصاد التركي، ذكر التقرير أنّ السوريين أثروا بشكل إيجابي على بعض القطاعات، وبشكل سلبي على البعض الآخر.

فالجانب الايجابي تمثّل في نشاط قطاعات النسيج والأغذية، بسبب كثرة المساعدات الإنسانية المقدّمة للاجئين السوريين، وطرأ نشاط مشابه لقطاع العقارات وتمكّن أصحاب المنازل من تأجير بيوتهم، بحسب التقرير.

وأشار التقرير إلى أنّ قرابة مليون سوري هم في عمر المرحلة الدراسية، وأنّ بعضهم يدرسون في مدارس مختلطة مع أقرانهم الاتراك، ومنهم من يدرس المنهاج العربي، في بعض مراكز الإيواء.

وأكّد التقرير وجود لاجئين سوريين يقطنون في داخل الأراضي التركية لكنهم لم يسجلوا إلى الآن، داعياً أفراد الشرطة والمسؤولين إلى تسجيل بيانات هؤلاء عند اللقاء بهم.