طبيب تركي أعطى اسمه لمرض فتاك سنة 1937

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.03.2017 17:07
آخر تحديث في 03.03.2017 21:10
طبيب تركي أعطى اسمه لمرض فتاك سنة 1937

مرض بهجت أو متلازمة بهجت هو آفة تصيب الأوعية الدموية بالتهابات مع تقرّح الأغشية المخاطية ومشاكل بصرية.

أصل التسمية نسبة إلى الطبيب التركي خلوصي بهجت Hulusi Behçet، وهو أخصائي أمراض جلدية اكتشف المرض بداية القرن الماضي بعد أن انكب على دراسته بين عامي 1924 و1925.

* حياته (1889-1948):

طفولة خلوصي بهجت كانت صعبة، إذ ربته جدته يتيماً بعد وفاة والدته في سن مبكرة. ثم انتقل إلى دمشق حيث كان أبوه يعمل مأموراً، وكانت دمشق وقتها جزءاً من الإمبراطورية العثمانية. وهناك تعلم الفرنسية واللاتينية والألمانية. ثم درس الطب في أكاديمية گولخانه الطبية العسكرية وكان تخرجه سنة 1910. تخصص بعدها في طب الأمراض الجلدية والتناسلية.

* مسيرته العلمية:

عمل بعد الحرب العالمية الأولى في مشفى بورابا Buraba، وهو اليوم جزء من كلية الطب في جامعة إسطنبول. وكان له فضل تأسيس قسم الأمراض الجلدية فيها. ثم انتقل إلى بودابست ثم إلى برلين لمزيد من التخصص. ثم عاد إلى تركيا سنة 1923 حيث عمل طبيباً مستقلاً وأصبح من خيرة الأطباء في تركيا.

كان خلوصي يهتم جداً بالقراءة والبحث، فدرس مرض السفلس قبل أن يضع ملاحظاته الأولى بين عامي 1924 و1925 عن المتلازمة التي تحمل اسمه حتى اليوم، متلازمة بهجت. وقد نشر الأكاديمي التركي نتائج أبحاثه سنة 1937، خلال مؤتمر جمعية طب الأمراض الجلدية في باريس سنة 1937.

* المرض:

مرض بهجت أو متلازمة بهجت أو مرض طريق الحرير؛ مرض نادر وشكل من أشكال التهابات الأوعية الدموية. له ثلاثة أعراض متلازمة وهي: التقرحات الفموية والتناسلية والتهاب القزحية. يصنف على أنه مرض شامل يصيب كامل الجسم، فيؤثر على الأعضاء الداخلية مثل: الجهاز الهضمي والتنفسي والعضلي الهيكلي والدوران والعصبي. قد تسبب المتلازمة الوفاة نتيجة تمزق الأوعية الدموية المتمددة ومضاعفات عصبية حادة. وأكثر ما يظهر المرض في بلدان آسيا والشرق الأوسط وحوض المتوسط. وتصيب البالغين الشباب. ويتوافق خط انتشاره مع خط طريق الحرير التجاري المشهور.

المرض غير معد. لا تزال تظهر حتى اليوم بعض الإصابات التي يمكن معالجتها، إنما ليس نهائياً.