بالأرقام.. ماذا تعرف عن حياة المرأة في تركيا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 08.03.2017 14:36
آخر تحديث في 08.03.2017 21:33
بالأرقام.. ماذا تعرف عن حياة المرأة في تركيا

بدأت تركيا، منذ عام 1921، الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس/آذار من كل عام، وذلك بشكل متقطع وغير رسمي حتى تبنت الأمم المتحدة هذا التاريخ كيوم عالمي للمرأة عام 1977. وتستثمر هذه المناسبة في تركيا للتركيز على قضايا ومشكلات المرأة من كافة الجوانب، وتقييم التقدم الذي تحققه الدولة والمجتمع معاً في منح المرأة حقوقها ودورها في الحياة على كافة الصعد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية.

مشاركة مبكرة في الحياة السياسية:

ويسجل لتركيا في تاريخها، أنها كانت من الدول السباقة إلى منح المرأة الحق في المشاركة السياسية من خلال التصويت في الانتخابات المحلية (عام 1930) والانتخابات البرلمانية (عام 1934)، وذلك قبل العديد من الدول الأوروبية، من أمثال إيطاليا وفرنسا وسويسرا وبلجيكا.

وفي البرلمان التركي اليوم 80 سيدة من مختلف الأحزاب التركية يشكلون 14.57% من أعضاء المجلس.

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في احتفال أقيم بالأمس بمناسبة يوم المرأة العالمي، إن أكثر من نصف المشاركين في صد المحاولة الانقلابية منتصف يوليو الماضي، كانوا من النساء، مشيراً إلى تكاتف جميع مكونات المجتمع وقدرة المرأة على المشاركة في تقرير مصير البلاد.

يشار إلى أن ليلة الانقلاب شهدت سقوط 11 شهيدة خلال التظاهرات المناهضة للمحاولة الانقلابية.

مجتمع يدعم عمل المرأة:

يدعم المجتمع التركي بغالبيته العظمى مبدأ عمل المرأة؛ إذ يرى أربعة من كل خمسة رجال أن لا حرج في عمل المرأة، بحسب إحصاية محلية.

وأظهرت إحصائية أخرى قامت بها منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، أن 53% من النساء في تركيا يفضلون الموازنة بين العمل ورعاية شؤون المنزل فيما قالت 34% منهن إنهن يفضلن العمل بالدرجة الأولى، فيما قالت 12% منهن إنهن يفضلن البقاء في المنزل للعناية بالأسرة.

الإحصائية استطلعت أيضاً آراء وتفضيلات الرجال الأتراك، الذين قال 34% منهم إنهم يفضلون أن تعمل المرأة وتوازن عملها مع حياتها الأسرية، فيما عارض 32% منهم عملها لصالح الاهتمام بشؤون الأسرة. فيما اعتبر 28% منهم أنه من الواجب على المرأة الحصول على وظيفة.

وقالت إحصائية قامت بها مؤسسة تركية ترصد مشاركة المرأة في العمل العام في المجتمع، كل عام، إن مشاركة النساء في الوظائف في 40 شركة رصدتها المؤسسة، شكلت 32% من أعداد الموظفين، فيما يبلغ المعدل العالمي لمشاركة النساء 38%.

وقالت المؤسسة إن هناك فارقاً طفيفاً بين أجور الموظفين، لصالح الذكور على الإناث، بحسب الإحصائية التي قامت بها.

النساء أكثر قراءة واطلاعاً:

قالت سلسلة متاجر "دي أند آر" التركية، إن نتائج إحصائية قامت بها في 153 من متاجرها المنتشرة في 28 مدينة تركية، تشير إلى أن النساء في تركيا أكثر إقبالاً على شراء الكتب والمطالعة. إذ تساهم الزبونات النساء بشراء 64% من الكتب المباعة في المتجر، مقابل 36% يشتريها الرجال.

وتفضل النساء روايات المغامرة والفانتازيا، وكتب الأطفال والصحة، ويزيد شراؤهن للكتب في الفترة العمرية ما بين 38-43 عاماً.