يلدريم: النظام الرئاسي يدمج منصبي رئيس الجمهورية والوزراء

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 08.03.2017 18:36
آخر تحديث في 08.03.2017 21:01
يلدريم: النظام الرئاسي يدمج منصبي رئيس الجمهورية والوزراء

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن النظام الرئاسي يدمج منصبي رئاسة الوزراء والجمهورية، مؤكداً أنه سيكون هناك رئيس جمهورية ونائبه، ولن يكون هناك منصب رئيس وزراء.

جاء ذلك في كلمة له ألقاها أمام تجمع جماهيري في قضاء "قنق" التابع لولاية إزمير غربي تركيا، في إطار حملته استعداداً للاستفتاء المزمع إجراؤه في 16 نيسان/ أبريل المقبل حول التعديلات الدستورية.

وأضاف "أنتم تختارون من خلال الصناديق رئيس الجمهورية، ونواب الرئيس، وتختارون الوزراء، لا تتركون ذلك للبرلمان، أنتم تقررون من سيدير البلاد بشكل مباشر".

ولفت يلدريم إلى أن اختيار الرئيس في النظام الرئاسي الجديد، سيكون لمدة خمس سنوات، وإذا ما قدم خدمات جيدة فسيمكن اختياره للدورة الثانية، لا أكثر.

وأشار يلدريم إلى أن الدستور الحالي أصبح غير كافٍ، مضيفاً القول "إن هذا اللباس لا يلاءم هذا الجسم"، مبيناً أن الشباب التركي يريد دستوراً جديداً للبلاد.

وبين يلدريم أنه في حال استمر النظام الحالي ذو مركزين قياديين فإن مخاوف تركيا ستستمر خلال الفترة المقبلة، حيث ستظهر الأزمات، وستزول مكتسبات البلاد مرة أخرى.

وأكد يلدريم أن استمرار النظام الحالي، سيؤثر ذلك على وحدة البلاد، واستقرارها، والحياة السياسية فيها.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية في 11 فبراير/شباط الماضي، قانونًا يتيح طرح التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول إلى النظام الرئاسي، في استفتاء شعبي.

ومؤخراً، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا سعدي غوفن، أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجرى في 16 أبريل المقبل.