ارتفاع عدد قتلى سقوط المروحية في إسطنبول إلى 7

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 10.03.2017 12:05
آخر تحديث في 10.03.2017 19:27
ارتفاع عدد قتلى سقوط المروحية في إسطنبول إلى 7

قالت مصادر تركية إن 7 أشخاص قتلوا في تحطم مروحية تابعة لشركة خاصة في الجانب الأوروبي من إسطنبول اليوم الجمعة.

وفي وقت سابق اليوم قال والي إسطنبول واصب شاهين، في تصريحات للأناضول، إن 5 أشخاص لقوا مصرعهم في الحادث، وقال رئيس فرع حزب العدالة والتنمية الحاكم في المنطقة التي سقطت فيها المروحية، إلكر غوربوز، إن "فرق الانقاذ عثرت على 5 جثث، لكن المروحية كان على متنها 7 أشخاص حين أقلعت".

والمروحية من طراز "سيكورسكي"، تابعة لشركة تركية خاصة، كانت متجهة إلى ولاية بيلاجيك شمال غربي البلاد.

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، إن حادث تحطم المروحية، وقع بسبب الضباب المخيم على المدينة، ما أدى إلى ارتطامها بأحد الأبراج.

وأضاف قورتولموش، "أن ضيوفاً أجانب كانوا على متن المروحية، لقوا حتفهم أيضاً " واصفاً الحادث بالأليم جداً. وقدم تعازيه لذوي الضحايا الأتراك والروس، مبيناً أن التقارير التي سيعدها المحققون في الحادث، ستظهر سبب تحطم المروحية.

وفي الأثناء قال بيان صادر عن شركة "كوغو " للطيران والسياحة، أن المروحية المذكورة تابعة للشركة، أقلعت من مطار أتاتورك، كانت متوجهة إلى مدينة أسكي شهير "وسط"، حيث كان على متنها طياران اثنان، وهم "علاء الدين ناجار" و "أحمد بولوط"، وخمسة ركاب، وهم كل من "سالم أوزان"، و "ألكساندر فانين"، و " إيغور كوتشيرغين"، و " لويدميلا تشوبروفا"، و "ألينا بادرغان".

وقال بيان صادر عن وزارة المواصلات والاتصالات والنقل البحري، إن المروحية أقلعت من مطار أتاتورك ثم اصطدمت ببرج التلفزيون وسقطت على طريق السيارات الرئيسي E-5.

وأضاف البيان أن الأحوال الجوية كانت طبيعية عند إقلاع الطائرة، وكان على متنها طياران اثنان و5 ركاب بينهم 4 أجانب.

وأوضح البيان أن خبراء التحقيق في الحوادث في الوزارة انتقلوا إلى موقع الحادث لمعاينة ملابساته.