"كن أملًا للإنسانية" حملة تركية لإغاثة اليمن وإفريقيا بدعوة من أردوغان

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 17.03.2017 16:25
آخر تحديث في 18.03.2017 02:16
كن أملًا للإنسانية حملة تركية لإغاثة اليمن وإفريقيا بدعوة من أردوغان

بدأت ثلاثون منظمة مجتمع مدني تركية، تحت إشراف الهلال الأحمر التركي، حملة "كن أملا للإنسانية" لإغاثة المحتاجين في اليمن ودولة جنوب السودان ومناطق شرقي إفريقيا.

وبحسب تصريحات رئيس منظمة الهلال الأحمر التركية، كرم قنق، تأتي هذه الحملة تلبية للحملة التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإغاثة المحتاجين في المناطق التي تعاني الحروب والفقر والجفاف، وأشار رئيس الهلال الأحمر إلى أنهم زاروا اليمن ودولة جنوب السودان، ووضعوا الخطط اللازمة لتقديم المساعدات.

ولفت قنق أنهم قرروا إنشاء ممر جوي لطائرات الشحن التركية لإيصال المساعدات العاجلة إلى المناطق الثلاث، على أن يتم تسيير سفن لإيصال المساعدات لاحقا. وأوضح أن المناطق بحاجة إلى مساعدات عاجلة لا سيما دولة جنوب السودان التي تشهد نزوح ثلاثة ملايين شخص عن منازلهم، دون تلقيهم لأي عناية صحية. وأضاف: "في اليمن الآن 13 ألف جريح يتلقون علاجهم، إنّ توقف المستشفيات والمراكز الصحية في اليمن وجنوب السودان عن العمل، يدفعنا لتقديم المعونات الصحية والغذائية".

تجدر الإشارة أنَّ أردوغان أعلن عبر حسابه على تويتر باللغات التركية والعربية والانجليزية، إطلاق حملة إنسانية لمساعدة المحتاجين في شرق إفريقيا واليمن، ذكر فيها أن الصومال وإثيوبيا وكينيا وجنوب السودان من بين دول إفريقيا الشرقية، إضافة إلى اليمن "تواجه خطر أزمة إنسانية كبيرة". وقال أردوغان: "لا يمكننا أن نبقى غير مكترثين بنداءات هذه البلدان التي باتت مهددة بالمجاعة إلى حد كبير بسبب الجفاف".

وأشار الرئيس التركي إلى أن التبرع لدعم الحملة سيكون عبر الهلال الأحمر التركي في موقعه الإلكتروني http://kizilay.org.tr