يلدريم: يمكن العمل مع باقي الأحزاب لخفض حاجز العتبة الانتخابية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 27.03.2017 18:21
آخر تحديث في 27.03.2017 20:51
يلدريم: يمكن العمل مع باقي الأحزاب لخفض حاجز العتبة الانتخابية

ألمح رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الاثنين، إلى إمكانية خفض حاجز العتبة الانتخابية اللازمة لدخول الأحزاب السياسية للبرلمان، البالغ (10%)، حال انتقال نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها يلدريم، في مقابلة أجراها معه رؤساء تحرير قنوات تلفزيونية تركية في قصر جانقايا بالعاصمة أنقرة.

وأضاف يلدريم في السياق نفسه "من الممكن إبداء مرونة في هذا الخصوص (خفض حاجز العتبة الانتخابية)، ومناقشته مع الأحزاب الأخرى في البرلمان".

وأكد رئيس الوزراء أن "خفض حاجز الـ 10% أمر لا يقرّه حزب بمفرده"، مبديًا استعداد حزبه (العدالة والتنمية الحاكم) لمناقشة الأمر مع بقية الأحزاب.

وفي سياق آخر بخصوص اللافتة التي رفعها أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية أمام البرلمان الفيدرالي السويسري، أمس، للتحريض على قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد يلدريم أن "هذا التصرف جريمة، وعازمون على ملاحقة الأمر عبر القنوات الدبلوماسية والقانونية".

وأمس، احتجت الخارجية التركية على سماح السلطات السويسرية، لأنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، بالتظاهر ورفع لافتة تحرض على قتل أردوغان.

وفي سياق آخر حول الأزمة الدبلوماسية التي تعيشها بلاده مع بعض البلدان الأوروبية، شدد رئيس الوزراء التركي، على "ضرورة عدم الوقوع في خطأ التعميم، فمن الخطأ الحديث عن أن جميع الدول الأوروبية تتخذ مواقف ضد تركيا".

وحول الملف السوري، شدد يلدريم على "ضرورة توضيح الولايات المتحدة وروسيا فيما إذا كانتا تريدان تقسيم الأراضي السورية أو الحفاظ على وحدتها".

وأضاف في السياق ذاته "غض موسكو وواشنطن الطرف عن أنشطة تنظيم (ب ي د) الامتداد السوري لمنظمة (بي كا كا) الإرهابية في سوريا، أمر يزعج تركيا".

وأكد ضرورة مشاركة كافة الطوائف العرقية السورية في المفاوضات السياسية حول تقرير مصير البلاد، وعدم إدراج المنظمات الإرهابية في تلك العملية، والحفاظ على وحدة التراب السوري، وعدم السماح بتفتيت ترابها.