جاوش أوغلو: سنواصل مكافحة "بي كا كا" بقضاء سنجار العراقي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.04.2017 17:56
آخر تحديث في 01.04.2017 23:28
جاوش أوغلو: سنواصل مكافحة بي كا كا بقضاء سنجار العراقي

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن بلاده ستواصل مكافحة منظمة "بي كا كا" الإرهابية في قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق.

جاء ذلك في تصريح صحفي، أدلى به جاوش أوغلو اليوم السبت، خلال زيارة لولاية إزمير غربي تركيا.

وأضاف جاوش أوغلو "بي كا كا الإرهابية بدأت تتمركز في قضاء سنجار، ونحن سنواصل حربنا ضدها ونقوم بما يلزم كما نفعل بالنسبة إلى منطقة قنديل (شمالي العراق)".

وشدد على أن "تركيا ستواصل مكافحة (بي كا كا) داخل وخارج البلاد وأينما تمركزت".

وتنتشر عناصر "بي كا كا" الإرهابية في سنجار منذ عام 2014، بحجة محاربة "داعش"، رغم سيطرة قوات البيشمركة على القضاء منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بمشاركة مسلحين من الأقلية الإيزيدية ودعم من طائرات التحالف الدولي.

وتتخذ المنظمة الإرهابية من جبال قنديل شمالي العراق، معقلاً لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية.

وتشن المنظمة بين الحين والآخر هجمات ضد تركيا انطلاقاً من الأراضي العراقية، مستهدفًة المدنيين وعناصر الأمن الأتراك.

ولفت جاوش أوغلو إلى أنه تطرق في مباحثاته أمس في أنقرة مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون إلى قضية مكافحة "بي كا كا" في سنجار.

وأوضح أن تيلرسون أكد له أن "واشنطن تمتلك خططًا لإخراج (بي كا كا) من سنجار بالتعاون مع تركيا".

وفيما يتعلق بعملية "درع الفرات" في سوريا، أوضح جاوش أوغلو أن "السيطرة على مدينة الباب شمالي سوريا قد تمّت، إلا أن ذلك لا يعني أن كل شيء قد انتهى".

وأشار في هذا الإطار إلى استمرار علميات التطهير في المنطقة من أجل توفير الأمن بالكامل.

وأضاف أن "المناطق التي دخلتها (درع الفرات) باتت خالية من الإرهاب بالمعنى الحقيقي، إذ بدأ الناس بالعودة إلى مناطقهم".

وأردف جاوش أوغلو أن "حوالي 50 ألف لاجئ عادوا من تركيا إلى مناطقهم المحررة شمالي سوريا".

وشدد على "ضرورة إعداد القوات المحلية لتتولى حماية المناطق المحررة في ظل تنافس المنظمات الإرهابية على الأراضي السورية".