وزير العدل التركي: عمليات التشريح أكدت استخدام أسلحة كيميائية في إدلب

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 06.04.2017 11:29
آخر تحديث في 06.04.2017 22:09
وزير العدل التركي: عمليات التشريح أكدت استخدام أسلحة كيميائية في إدلب

أكد وزير العدل التركي بكير بوزداع، الخميس، أن عمليات التشريح التي جرت في تركيا على جثث عدد من ضحايا الهجوم الأخير في خان شيخون بمدينة إدلب السورية أثبتت استخدام أسلحة كيميائية في الهجوم.

وقال بوزداغ: "تم التأكد من استخدام أسلحة كيميائية نتيجة تشريح جثث 3 ضحايا سقطوا في الهجوم على بلدة خان شيخون بريف محافظة إدلب السورية، أمس الأول".

وأضاف: "بمشاركة ممثلين عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، انتهت عملية تشريح الجثث التي أكدت من الناحية العلمية، استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية في خان شيخون".

وجرت عملية تشريح جثث ثلاثة سوريين من ضحايا الهجوم الكيميائي الذي شنه النظام السوري على إدلب، بحضور وفد من منظمة الصحة العالمية، في ولاية أضنة، جنوبي تركيا.

واستمرت العملية، التي جرت ليلة الأربعاء/ الخميس، ثلاث ساعات، كما حضر العملية النائب العام في الولاية، وخبراء في الطب العدلي ومسؤولون آخرون.

وقتل حوالي 100 مدني بينهم العديد من الأطفال والنساء، وأصيب نحو 500 آخرين، صباح الثلاثاء، في هجوم كيميائي نفذه نظام بشار الأسد، على بلدة خان شيخون جنوبي محافظة إدلب شمال غربي سوريا.