سيدتان تركيتان تصدران التراث العثماني عبر "حقائب الظهر"

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 08.04.2017 16:06
آخر تحديث في 08.04.2017 21:13
سيدتان تركيتان تصدران التراث العثماني عبر حقائب الظهر

بأقمشة "القطونو" المنسوجة من خيوط الحرير والقطن، قامت التركيتان أوفغو اقداغ وسيلاي ياريم أوغلو، بصنع حقائب ظهر لاقت زواجاً واسعاً وبدأتا تصديرها إلى أوروبا.

وينتج قماش "القطونو" الذي يعدّ من أهم عناصر التراث العثماني، في ورشات خاصة في ولاية غازي عنتاب الجنوبية، وتسعى أقداغ وياريم أوغلو من خلال الحقائب إلى التعريف بالتراث الثقافي التركي.

وأسست أقداغ وياريم أوغلو شركتهما في أيلول/ سبتمبر الماضي، وسرعان ما بدأتا بتصدير منتجاتها إلى كل من هولندا وألمانيا والنمسا، مع رؤية توسعية لتصدير الحقائب لكافة دول العالم.

وفي تصريح لمراسل الأناضول قالت أقداغ (29 عامًا)، إنها تعرفت على ياريم أوغلو في مرحلة الدراسة الابتدائية، ثم قررت تأسيس شركة معها بعد إنهائهما الدارسة الجامعية.

وأوضحت أقداغ التي تعيش في هولندا، أنّهما أطلقا اسم "Simple Community" على الشركة التي تنتج حاليًا طرازين اثنين من حقائب الظهر.

وتابعت أقداغ قائلةً: "أقمشة القطونو تعد تراثاً من العهد العثماني، وقد قررنا أن نعرّف بهذا القماش بشكل أكبر في تركيا وأوروبا والولايات المتحدة، لذا بدأنا بإنتاج حقائب الظهر بالاعتماد على هذه الأقمشة ذات الألوان المبهرة".

وأشارت أقداغ أنّ "الشركة تسوّق منتجاتها عبر موقعها الإلكتروني وأنّ هدفها على المدى القصير والمتوسط رفع عدد الحقائب المُباعة إلى ألف و500 حقيبة سنويًا".

من جانبها قالت ياريم أوغلو إنّ "الهدف الأساسي من هذا المشروع هو التعريف بالتراث الثقافي التركي بطريقة مختلفة وجذب أنظار العالم إلى المنتجات التركية".

وأضافت ياريم أوغلو أنّ "فكرة الاعتماد على أقمشة القطونو في تصنيع الحقائب جاءت نتيجة إدراكهما أنّ الناس في أوروبا يولون اهتماما لكل ما هو تاريخي وللأقمشة التاريخية، علاوة على جمال ألوانها".