غورماز: الإنسانية بأمس الحاجة إلى رحمة الإسلام اليوم

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 09.04.2017 14:26
آخر تحديث في 09.04.2017 14:56
غورماز: الإنسانية بأمس الحاجة إلى رحمة الإسلام اليوم

قال رئيس الشؤون الدينية التركي محمد غورماز، إنّ الإنسانية بأمس الحاجة إلى رحمة الإسلام في ظل الأحداث الدموية التي تشهدها العديد من المناطق حول العالم.

جاء ذك خلال كلمة غورماز، اليوم الأحد، في برنامج نظمته جمعية جيهانوما بمسجد السلطان أحمد في مدينة إسطنبول، عقب صلاة الفجر.

وأوضح غورماز، أنّ "العالم الإسلامي يمر حاليًا بمرحلة حرجة جدًا". ودعا الشباب إلى "بذل مزيد من الجهد والعمل على إنقاذ الإنسانية والحضارة الإسلامية من المصائب التي حلّت بها".

وأضاف: "الأمة الإسلامية تمر حاليا بفترة عصيبة، فهناك العديد من المسلمين يموتون جوعا في الدول الإفريقية، وترون كيف يموت المئات من الأبرياء في سوريا والعراق واليمن وليبيا".

وتابع: "على كل فرد منّا التفكير في كيفية إنقاذ العالم الإسلامي من المصائب التي حلّت بها، فالإنسانية في الوقت الراهن بحاجة ماسة إلى رحمة الإسلام، وعلى كل شاب أن يقوم بواجباته لتحقيق هذا الهدف".