نائب يلدريم: نصف مليون طفل يمني يواجهون خطر الموت ولابد من اتخاذ خطوات عاجلة لإنقاذهم

وكالة الأناضول للأنباء
جنيف
نشر في 25.04.2017 19:26
آخر تحديث في 25.04.2017 21:14
المؤتمر الأممي لجمع التبرعات من أجل اليمن المؤتمر الأممي لجمع التبرعات من أجل اليمن

قال نائب رئيس الوزراء التركي، ويسي قايناق، اليوم الثلاثاء، إن على العالم إيجاد حلّ عاجل للأزمة اليمنية، مشيرًا إلى أن مئات آلاف الأطفال في اليمن، يواجهون خطر الموت.

وحذر قايناق، في كلمته بمؤتمر أممي لجمع التبرّعات من أجل اليمن، من أن 500 ألف طفل في اليمن يواجهون خطر الموت، ما لم يتم اتخاذ خطوات عاجلة لإنقاذهم، وأن قرابة 80% من السكان يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

وأضاف قايناق، في المؤتمر الذي تنظمه الأمم المتحدة وحكومتا سويسرا والسويد، أن بلاده تأمل تحقيق وقف سفك الدماء في البلد الشقيق اليمن.

وأشار المسؤول التركي إلى أن المدن والتراث التاريخي للبلد بات مدمرًا، وأن هذا الوضع يخلق بيئة مواتية لنشاط المنظمات الإرهابية.

ويشهد اليمن حرباً منذ أكثر من عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، وأعدادا كبيرة من النازحين.

وفي الشأن السوري، قال: "شهدت سوريا واحدة من أعظم المآسي في التاريخ، وكل ذلك كان بسبب الدكتاتور بشار الأسد، الذي لم يدخر أسلوبًا أو طريقة من أجل قتل الشعب السوري، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية".

وأوضح قايناق أن تركيا انتهجت سياسة الباب المفتوح، التزامًا بتعليمات رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، اعتبارًا من 2011، وفتحت ذراعيها لجميع الإخوة السوريين المظلومين، الذين هربوا من الحرب والموت والمجاعة، وأن عدد اللاجئين السوريين في تركيا تجاوز عتبة الثلاثة ملايين.