الأمن التركي يعتقل أحد المشاركين في "مجزرة سبايكر" التي نفذها داعش بالعراق

اسطنبول
نشر في 05.08.2017 21:14
آخر تحديث في 05.08.2017 22:31
الأمن التركي يعتقل أحد المشاركين في مجزرة سبايكر التي نفذها داعش بالعراق

أوقفت السلطات التركية، السبت، في ولاية قيريق قلعة 3 أشخاص يحملون الجنسية العراقية، للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، تبين أن أحدهم كان من المشاركين في "مجزرة سبايكر" عام 2014.

وحسب مصادر أمنية تركية، فإنّ فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن ولاية قيريق قلعة (وسط) شنت حملة دهم على عدد من المنازل، وأوقفت خلالها 3 أشخاص، يحملون الجنسية العراقية، يشتبه في انتسابهم إلى "داعش".

وخلال الدهم ضبطت قوات الأمن العديد من الوثائق والأجهزة الإلكترونية للمشتبه فيهم؛ وتمت إحالة المتهمين إلى المحكمة التي أمرت باعتقالهم.

وكشفت التحقيقات أن أحد المشتبه فيهم شارك في تنفيذ "مجزرة سبايكر" في العراق عام 2014.

وارتكب داعش مجزرة بحق المئات من الطلاب والعسكريين في كلية القوة الجوية المعروفة باسم "سبايكر" بمحافظة صلاح الدين (شمال) في يونيو/حزيران 2014 عندما اجتاح التنظيم شمالي وغربي العراق.

وأطلق مسلحو "داعش" النار على الطلاب والعسكريين من مسافات قريبة في العراء، وقتلوا أكثر من ألف و700 طالب، ومن ثم كانوا يرمون جثثهم في النهر أو يدفنوها في مقابر جماعية، حسب مشاهد فيديو نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.