وزيرا خارجية تركيا وروسيا بحثا الملف السوري والعلاقات الاقتصادية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 06.08.2017 17:52
آخر تحديث في 06.08.2017 22:30
وزيرا خارجية تركيا وروسيا بحثا الملف السوري والعلاقات الاقتصادية

التقى وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، نظيره الروسي سيرغي لافروف، في العاصمة الفلبينية مانيلا، على هامش اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، وبحثا الملف السوري، وقضايا رفع تأشيرة الدخول بين البلدين، وآفاق تطوير العلاقات الاقتصادية.

وفي تصريحات صحافية، اليوم الأحد، أوضح جاوش أوغلو أنه تناول مع نظيره الروسي آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية، واجتماعات أستانة المقبلة، التي تهدف إلى إيجاد حل لها.

وتابع: "كما بحثنا مع الوزير الروسي قضايا تتعلق برفع تأشيرة العبور عن مواطني البلدين، ومسائل اقتصادية تتعلق بالاستيراد والتصدير، بما في ذلك تصدير الطماطم (البندورة)، والخطوات الواجب اتخاذها لتحسين العلاقات الاقتصادية الثنائية".

ووصف جاوش أوغلو الاجتماع الذي عقده مع لافروف بالمثمر، مشيرًا إلى أنه سيلتقي مساء اليوم وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

وحول مشاركته في اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في مانيلا، قال جاوش أوغلو إن تركيا تولي أهمية كبرى للعلاقات مع منطقة جنوب شرق آسيا، وتحسين العلاقات على المستوى الثنائي مع دول المنطقة ومع مجموعة آسيان.

وأضاف جاوش أوغلو، أن تركيا عيَّنت مؤخرًا سفيرًا لها في مدينة "فيينتيان" عاصمة لاوس، ومن ثم فإن أنقرة باتت تملك سفارات في جميع عواصم دول آسيان.

ولفت جاوش أوغلو إلى أن مجموعة آسيان تملك اقتصادًا كبيرًا ومساحة جغرافية واسعة، مشيرًا أن المنطقة المذكورة سوف تقدم لرجال الأعمال الأتراك فرصًا كبيرة خلال الفترة المقبلة.