تركي يقتني عشرة آلاف كتاب منذ أن ترك التدخين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 07.08.2017 14:33
آخر تحديث في 07.08.2017 20:20
يوسف أوزمرديفنلي أمام مكتبته (الأناضول) يوسف أوزمرديفنلي أمام مكتبته (الأناضول)

يوسف أوزمرديفنلي، مواطن تركي بدأ بشراء الكتب بدل السجائر منذ أن عرض عليه أصدقاؤه تدخين أول سيكارة عندما كانوا طلاباً في المرحلة الثانوية، منذ أكثر من 50 سنة!

ويقول يوسف إنه اشترى منذ ذلك اليوم أكثر من 10.000 كتاب مما وفره من الامتناع عن التدخين.

وأضاف يوسف أنه منح الكثير من الكتب لبعض المكتبات العامة والمدرسية والجامعية ليستفيد منها أكبر عدد من الناس، ولأنه لم يعد لديه مكان كافٍ لتخزينها.

لاحقاً، شغل يوسف صاحب الـ73 عاماً اليوم، منصب مدير ثانوية في ولاية قيصرية، في وسط تركيا، وقد أمضى عمره يشجع طلابه على الابتعاد عن الدخان وتنمية حب القراءة لديهم.

ودائماً ما يذكر الأستاذ يوسف شراءه 10.000 كتاب من تركه الدخان قائلاً للشباب استثمروا أموالكم في أمور مفيدة مشدداً أن المبلغ نفسه كان سيتلاشى مع دخان السجائر لو أنه اختار التدخين.

ويقول يوسف: "أستطيع الآن أن أركض مع أصدقاء أصغر سناً مني لكنهم من المدخنين".

وعن تأثير تجربته في الشباب، قال يوسف: "أحد طلابي بدأ التدخين وبكثرة. نصحته وتابعته ولم أتركه لنفسه. واليوم هو أستاذ جامعي ولديه مكتبة فيها 1650 كتاب اشتراها من توفيره لثمن الدخان".

وأنهى حديثه بفرح: "جاء إلى لاحقاً وحضنني شاكراً" لأني أنقذته من آفة الدخان ودللته على خيار أجمل.