اعتقال أحد المتورطين في قتل صحفيَين سوريين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.08.2017 15:53
آخر تحديث في 15.08.2017 01:12
المغدوران إبراهيم عبد القادر وفارس حمادي (DHA) المغدوران إبراهيم عبد القادر وفارس حمادي (DHA)

صدر أمر قضائي اليوم باعتقال أحد المشتبهين في قتل الصحفيين السوريين إبراهيم عبد القادر وفارس حمادي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في ولاية شانلي أورفة.

وذكرت مصادر أمنية، اليوم الاثنين، أن الشرطة التركية ألقت القبض على معاذ الحسين بعد رصده من خلال فحص أشرطة كاميرات المراقبة عند دخوله تركيا قبل ثلاثة أيام بطريقة غير شرعية.

وقد لجأ إبراهيم عبد القادر وفارس حمادي إلى تركيا قبل عامين من مدينة الرقة بسبب الحرب واستقرا في مدينة شانلي أروفة، وبدأا إصدار صحيفة أسبوعية باللغة العربية باسم "عين الوطن" مناهضة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وفي 29 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 قتل الصحفيان ذبحاً بالسكين على يد مجهولين في منطقة "خليلية" بمدينة شانلي أورفة (وسط تركيا)، وبعد إجراء الشرطة التركية تحليلاً على تسجيلات كاميرات المراقبة بمركز المدينة وفي المنطقة الحدودية، تبين أن معاذ هو أحد المتورطين في قتل الصحفيين، وأنه فرّ الى سوريا عقب الحادث.

والضحيتان من الناشطين في مجموعة الرقة تذبح بصمت التي توثق انتهاكات تنظيم داعش وجرائمه في الرقة.

وأمرت محكمة تركية باعتقال الحسين بتهمة "القتل العمد"، في حين لا تزال الشرطة تبحث عن متورطين آخرين في القضية نفسها.