وزير الدفاع الأمريكي يجري مباحثات مع كبار المسؤولين في أنقرة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 23.08.2017 14:44
آخر تحديث في 23.08.2017 18:36
وزير الدفاع التركي في استقبال نظيره الأمريكي (رويترز) وزير الدفاع التركي في استقبال نظيره الأمريكي (رويترز)

في نطاق جولته الشرق أوسطية، وصل وزير الدفاع الأمريكي إلى أنقرة اليوم الأربعاء لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك.

وقد زار جيم ماتيس كلاً من عمان وبغداد للوقوف على التقدم المحرز في العمليات ضد تنظيم داعش، ولتجنب السماح للمسائل السياسية بين شركاء التحالف أن توقف زخم العمليات ضده.

هذا، ويتوقع أن تتركز المحادثات بين الجانبين على تسليح واشنطن لتنظيم ب ي د الإرهابي بحجة أنه يقاتل ضد تنظيم داعش.

كما سيلتقي ماتيس في أنقرة الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الدفاع نور الدين جانيكلي.

وقد عبرت أنقرة مراراً عن غضبها بسبب تسليح واشنطن (حليفة تركيا في حلف شمال الأطلسي) لـ ب ي د في معركتها ضد داعش في الرقة.

وتعتبر أنقرة تنظيم ب ي د الامتداد السوري لتنظيم بي كا كا المصنف على لائحة الإرهاب في تركيا وأوروبا وأمريكا.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في أيار/مايو الماضي أنها بدأت تسليم أسلحة خفيفة وآليات إلى "ب ي د" لدعم دورها في إطار ما يعرف باسم قوات سوريا الديمقراطية الذي يقاتل داعش.

* مخاوف من استفتاء أكراد شمال العراق:

وقد التقى ماتيس أمس الثلاثاء مع رئيس إقليم شمال العراق مسعود برزاني في أربيل وأعرب عن معارضة الولايات المتحدة للاستفتاء الذي تخطط حكومة الإقليم إجراءه حول الاستقلال في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقال مسؤولون أمريكيون الثلاثاء إنهم يولون "الأولوية" للمعركة ضد تنظيم داعش منذ استعادة الموصل العراقية الشهر الماضي من سيطرتهم.

على الجانب التركي، تعهد الرئيس أردوغان، أمس، بإفشال أي محاولة من قبل وحدات حماية الشعب الكردية وجناحها السياسي حزب الاتحاد الديمقراطي لإقامة دولة كردية مستقلة في شمال سوريا.

وقال أردوغان في كلمة في أنقرة "لا نسمح ولن نسمح مطلقا لتنظيم ب ي د/بي كا كا بإقامة ما يسمى بدولة في شمال سوريا".

كذلك، الولايات المتحدة قلقة بشأن تحسن العلاقات بين إيران وتركيا بعد زيارة قائد القوات المسلحة الإيرانية الجنرال محمد حسين باقري تركيا الأسبوع الماضي.

وقال أردوغان إن عملية مشتركة مع إيران ضد مجموعات كردية "تمثل تهديدا" "مطروحة على الدوام". لكن الحرس الثوري الإيراني نفى وجود مثل هذه المخططات.