الشؤون الدينية التركية: مسلمو أراكان يُقتلون لقولهم ربنا الله

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 29.08.2017 18:21
آخر تحديث في 29.08.2017 20:54
الشؤون الدينية التركية: مسلمو أراكان يُقتلون لقولهم ربنا الله

قال أكرم كلش وكيل رئيس إدارة الشؤون الدينية التركية اليوم الثلاثاء، إنّ مسلمي إقليم أراكان في ميانمار يتعرضون للظلم والقتل والتهجير، بسبب معتقداتهم الدينية ولقولهم "ربنا الله".

تصريحات كلش جاءت خلال لقائه عددا من الصحفيين أثناء زيارته المركز الطبي التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية في مكّة المكرمة.

وأدان كلش بشدة الظلم الذي يتعرض له مسلمو أراكان، مستنكرا صمت منظمات حقوق الإنسان الدولية، حيال المظالم التي يتعرضون لها.

وناشد المسلمين في أنحاء العالم "التوحد والتكاتف إزاء هذه المحنة".

وارتكب جيش ميانمار خلال الأيام الماضية انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (راخين)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، حسب تقارير إعلامية.

وأمس الاثنين، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي مقتل ما بين ألفين و 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بإقليم أراكان خلال 3 أيام فقط.

جاءت الهجمات بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهينغيا" في أراكان