أردوغان: المشاكل بسوريا والعراق واليمن وفلسطين تخيم على أفراح المسلمين بالعيد

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 31.08.2017 18:23
آخر تحديث في 31.08.2017 21:06
أردوغان: المشاكل بسوريا والعراق واليمن وفلسطين تخيم على أفراح المسلمين بالعيد

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الاتصالات الهاتفية التي أجراها مع عدد من زعماء الدول الإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى، إلى تكثيف الجهود لإيجاد حل للأزمة الإنسانية في ميانمار.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن أردوغان أجرى اتصالات هاتفية اليوم مع كل من نظرائه الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والباكستاني ممنون حسين، والإيراني حسن روحاني، والأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأضافت أن أردوغان أعرب عن تمنيه بأن يجلب عيد الأضحى الخير إلى الناس جميعاً وفي مقدمتهم العالم الإسلامي.

وأوضحت المصادر أن أردوغان شدد خلال اتصالاته الهاتفية على أن المشاكل التي يعانيها كل من سوريا والعراق واليمن وفلسطين وليبيا تخيم على أفراح المسلمين بالعيد.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس التركي أكد خلال محادثاته مع نظرائه من الزعماء على أن العنف الممارس ضد المسلمين بميانمار أصاب العالم الإسلامي بحزن عميق، كما دعا إلى تكثيف الجهود حول إيجاد حل للأزمة الإنسانية هناك.

ولفتت المصادر أن أردوغان سيواصل اتصالاته الهاتفية بمناسبة عيد الأضحى.

ومنذ 25 أغسطس/آب الجاري، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ومن جهته، أعلن مجلس الروهنغيا الأوروبي، الاثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين و3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان، خلال 3 أيام فقط.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وصل إلى بنغلاديش نحو 87 ألف شخص من الروهينغيا، وفق علي حسين، مسؤول محلي بارز في مقاطعة "كوكس بازار" البنغالية.

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهينغيا" في أراكان.