احتجاجات في مدن تركية ضد خطة ترامب بنقل سفارة بلاده لمدينة القدس

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
احتجاجات في مدن تركية ضد خطة ترامب بنقل سفارة بلاده لمدينة القدس

شهدت ثلاث مدن تركية اليوم الأربعاء انطلاق مجموعة من المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية، للتنديد باعتزام الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بمدينة القدس الشرقية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وذكر وسائل إعلام تركية أنه عقب أداء صلاة الظهر اليوم، انطلقت مظاهرة احتجاجية في محيط المسجد القديم (أسكي جامع) في مدينة أدرنة شمال غربي البلاد.

وأوضحت المصادر أن المظاهرة شهدت مشاركة عشرات من أعضاء جمعيات مجتمع مدني عديدة، فضلا عن مجموعات أخرى من المصلين والمواطنين.

وقال حسن تكين أحد أعضاء جمعية الشباب في المدينة إن "الاستعمار العالمي يسعى جاهدا كل يوم إلى تحويل العالم الإسلامي إلى بركة من الدماء".

وأضاف تكين: "فلسطين هي شرف العالم الإسلامي أجمع، وعلينا جميعا التحرك لإنقاذها".

من جانبه، استنكر الذراع الشبابي بوقف شباب تركيا خطة الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى مدينة القدس.

وفي بيان تم قراءته خلال وقفة احتجاجية في مدينة تكير داغ (شمال غرب)، ندد الشباب بالخطوة الأمريكية، ورددوا هتافات ضد إسرائيل.

كما أكد مئات من الشباب الأتراك خلال مظاهرتهم في مدينة قيريق قلعة (وسط) أن هذا الأمر لن يمر مرور الكرام، وأن أمريكا ستدفع ثمن ذلك يوما ما.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين (لم تسمهم) في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الأخير يعتزم الإعلان، في خطاب يلقيه مساء اليوم، نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ويتمسك الفلسطينيين بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات المجتمع الدولي، فيما تحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضباً شعبياً واسعاً في المنطقة، ويقوّض تماماً عملية السلام، المتوقفة منذ عام 2014.