الضابطات التركيات يقمن بأدوار عسكرية هامة في عملية "غصن الزيتون"

ديلي صباح
اسطنبول
الضابطات التركيات يقمن بأدوار عسكرية هامة في عملية غصن الزيتون

تتولى مجموعة من الضابطات التركيات القيام بمهام عسكرية هامة إلى جانب جنود وضباط الجيش التركي في عملية "غصن الزيتون" التي ينفذها الجيش التركي ضد التنظيمات الإرهابية في مدينة عفرين السورية.

وعلى طول خط الحدود التركية مع عفرين تنتشر الضابطات للقيام بالمهام المحددة الموكلة إليهن في إطار العملية التي قطعت مرحلة مهمة وتمكنت من تحقيق إنجازات كبيرة تمثلت بتحرير بلدات راجو وشيخ الحديد وشران.

أبرز المهام الموكلة للضابطات تتمثل في إدارة الضربات المدفعية التي تنفذها بطاريات المدفعيات المنتشرة على طول الحدود والتي تشكل الغطاء الناري للجيشين التركي والسوري الحر اللذين يتقدمان بسرعة داخل المدينة.

وتتولى الضابطات مهام الاتصال والتواصل والتنسيق والإشراف على مخازن الطلقات المدفعية وتأمين الاحتياجات اللوجستية، وذلك إلى جانب تحديد الأهداف وبرمجة بطاريات الدفعية عبر الكمبيوتر وإعطاء الأوامر بالضرب.

وعبر عدد من الضابطات اللاتي تحدثن لوسائل الإعلام التركية عن فخرهن بالقيام بهذه المهام العسكرية إلى جانب زملائهن في الجيش التركي والمشاركة في حماية الحدود التركية وضرب المنظمات الإرهابية والانفصالية التي تهدف إلى إلحاق الضرر بالبلاد.