بنت الحرب الكورية تزور أردوغان في مقر إقامته

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 03.05.2018 11:14
آخر تحديث في 03.05.2018 11:23
أردوغان يلتقي بنت الحرب الكورية في سيول أردوغان يلتقي "بنت الحرب" الكورية في سيول

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، السيدة "إيونجا كيم"، التي روى الفيلم التركي "آيلا.. بنت الحرب"، قصتها خلال حرب الكوريتين.

وزارت كيم البالغة من العمر 73 عاماً، أردوغان في مقر إقامته في العاصمة سيول، التي يزورها حاليًّا.

ويحكي الفيلم قصة حقيقة للجندي التركي، سليمان ديلبيرلي، الذي حارب مع القوات التركية تحت إمرة الأمم المتحدة في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

وعثر ديلبيرلي خلال الحرب على فتاة كورية يتيمة واسماها "آيلا"، واصطحبها معه إلى ثكنته العسكرية، ورعاها رعاية الأب لابنته، وتعلّق الاثنان ببعضهما.

وبعد صدور قرار انسحاب القوات التركية من كوريا، قرر ديلبيرلي اصطحاب "آيلا" معه إلى تركيا، إلا أنه لم يتمكن من ذلك نظرًا للقوانين التي كانت سائدة آنذاك، فحزن الاثنان حزنًا شديدًا.

وبعد نصف قرن تقريبًا، التقت "آيلا" بالجندي التركي الذي كان قد قارب التسعين عامًا من العمر.

وقد كان الفيلم مرشحًا لنيل جائزة الأوسكار عن فئة الأفلام الأجنبية، في دورتها السابقة.

وبدأ أردوغان زيارة رسمية لكوريا الجنوبية أمس، التقى خلالها المسؤولين الكوريين.