فتاة غامضة تبكي خمس ليال متتالية على قبر في مقبرة وسط تركيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.05.2018 16:30
آخر تحديث في 03.05.2018 16:32
(DHA) (DHA)

ذكر موظفون في مقبرة تركية أن فتاة شابة بقيت تأتي على مدار خمس ليال على التوالي إلى المقبرة لتبكي أمام أحد القبور مما تسبب بحدوث بلبلة في المدينة.

ويقول شهود العيان من العاملين في المقبرة الواقعة في مدينة تشوروم، في وسط تركيا، إنهم رأوا امرأة دون تمييز واضح لمعالمها لكنهم يعتقدون أنها بعمر 17 أو 18، ليلة 26 نيسان/أبريل، وهي تبكي أمام قبر. ثم شوهدت الفتاة نفسها في الليلة التالية ثم الثالثة تبكي أمام قبر فاطمة ش. المتوفاة سنة 1982. وقد تحول الموضوع إلى قضية محلية دعت السلطات إلى أن تضع رسالة على القبر تطلب من الفتاة أن تتصل بهم إن كان ثمة أمر ما أو تحتاج إلى المساعدة.

ثم قامت الشرطة بعملية بحث للعثور على الفتاة مع تفاقم فضول الناس وخوفهم مما سمعوه.

وقد تقاطر العديد من الأهالي إلى المكان لرؤية إن كانت الفتاة ستحضر للبكاء على القبر أم لا. لكن الشرطة فرقتهم.

وقد جاءت الفتاة إلى المقبرة ليلة الثلاثاء، مرتدية ثياباً سوداء وحذاء أحمر، لكنها هربت في الظلام عندما حاول عناصر من الشرطة الإمساك بها.

وأمس الأربعاء، أقامت الشرطة الحواجز حول المقبرة لمنع حوالي 300 متطفل جاؤوا ينتظرون ظهور الفتاة. كما حاول بعضهم تسلق جدار المقبرة مما استدعى تدخل الشرطة وتوقيف 4 اشخاص.

هذا وقد قامت البلدية بتركيب كاميرا مزودة بمنظار للرؤية الليلية وكاميرا/فخ بالقرب من القبر لتصوير الفتاة في حال عادت والتعرف عليها.

بدورها، قامت الشرطة بالبحث في المقبرة وحولها لمدة 8 ساعات بحثاً عن أدلة أو ما شابه، دون جدوى.