إرادة.. فضيلة.. شجاعة.. مبادئ حملة أردوغان الانتخابية

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 06.05.2018 15:40
آخر تحديث في 06.05.2018 18:43
إرادة.. فضيلة.. شجاعة.. مبادئ حملة أردوغان الانتخابية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، البيان الانتخابي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقرر تنظيمها في الرابع والعشرين من يونيو/حزيران المقبل

وأكد أردوغان في كلمته اليوم بالمؤتمر العام لفرع الحزب في إسطنبول، أن النظام الرئاسي الجديد سيشكل دفعة للاقتصاد من خلال سرعة اتخاذ القرارات، والإدارة الفعالة، ومأسسة السياسة الديمقراطية.

وأضاف أردوغان أن النظام الرئاسي الجديد سيحمل تركيا بخطى واثقة نحو تحقيق أهدافها المنشودة لأعوام 2023، و2053، و2071"، متعهداً بخفض أسعار الفائدة والتضخم والعجز في الحساب الجاري.

وتابع أن "المشاريع المتعلقة بمجالات صناعة السيارات والصناعات الدفاعية المحلية ستشهد سرعة في التنفيذ".

وأكد أردوغان أن "تركيا في طريقها لأن تكون من أهم القوى في هذه المنطقة، وفي المرحلة الجديدة ستكون قوة عالمية وبلدًا رائدًا".

وأوضح أردوغان أن النظام الرئاسي سيقضي تماما على نظام الوصاية وحكم الأقلية.

واستطرد قائلا "عبر الاستقلالية التامة للسلطات خلال المرحلة المقبلة، سيعمل البرلمان على سن القوانين ومراقبة عمل الحكومة، التي ستكون مكلفة بتنفيذ الإجراءات العملية، بينما سيركز جهاز القضاء على نشر العدالة بكل حيادية".

وأضاف "نقسم بالله، ونُشهد أجدادنا وتاريخنا وشهداءنا، أننا سنواصل الدفاع عن قضيتنا (مبادئ حزبنا) حتّى عام 2071".

وأكد أردوغان أهمية إزالة العقبات أمام حرية الاعتقاد والحريات الفردية وحمايتها.

وتابع "توسيع دائرة الحريات، ومكافحة الفساد والفقر، رافقا مسيرة حزب العدالة والتنمية منذ الأيام الأولى، وسوف يظلان من بين أهم أهدافنا."

كما أكد أن الإساءة إلى المرأة والعنف ضدها تعد جرائم كبرى ضد الإنسانية" وتعهد "ببذل الجهود للقضاء على هذه العيوب الاجتماعية".

واعتبر أردوغان أن "الفروق السياسية والأيديولوجية والدينية والمذهبية، ليست سببا للانفصال والعداوة، قائلاً "نحن مستعدون للسير مع كل من يعتبر تلك الفروق من ألوان للحياة".

وبخصوص عمليات مكافحة الإرهاب أكد أردوغان أنه سيواصل مكافحة التنظيمات الإرهابية داخل البلاد وخارجها في حال انتخابه رئيسا لتركيا.

وقال أردوغان: " مادمت على قيد الحياة لن أتوانى لحظة عن تضييق الخناق على الإرهابيين".

وأضاف "سوف تنفذ تركيا في المرحلة المقبلة عمليات عسكرية جديدة على غرار درع الفرات وغصن الزيتون لتطهير حدودها من المنظمات الإرهابية".

وقال الرئيس التركي "عملياتنا مستمرة حتى القضاء على آخر إرهابي في عين العرب والحسكة (في سوريا) وسنجار وقنديل (في العراق)"

وشدد على أنّ حماية سيادة تركيا وأمنها القومي ومصالحها ستبقى على رأس أولوياته في المرحلة القادمة.