تشاوش أوغلو لواشنطن: تركيا دولة لا تخضع لأوامرك وتوجيهاتك

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 06.05.2018 12:55
آخر تحديث في 06.05.2018 20:05
تشاوش أوغلو لواشنطن: تركيا دولة لا تخضع لأوامرك وتوجيهاتك

شدد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو على قرار تركيا المستقل مذكراً الولايات المتحدة الأمريكية بأن تركيا دولة لا تخضع لأوامرها أو توجيهاتها.

ورداً على سؤال حول الموقف الأمريكي من صفقة إس ٤٠٠ بين روسيا وتركيا، قال تشاوش أوغلو في تصريحات تلفزيونية، الأحد: "لا يمكن لدولة ثالثة أن تتدخل في علاقات أي بلدين، العالم لم يعد يعيش معادلة القطب الواحد، والقوة العظمى الواحدة، لا يوجد شيء معناه (أنا القوة العظمى وعلى الجميع سماع توجيهاتي)".

وتابع: "توجد الأمم المتحدة والمنظمات الأممية، إذا صدر قرار منها الجميع يلتزم، ولكن إذا صدر قرار من إحدى الدول باقي الدول ليست مجبرة على الالتزام بهذا القرار".

وأضاف الوزير: "نحن أردنا الحصول على منظومة باتريوت قبيل الحصول على منظومة إس ٤٠٠ من روسيا، لماذا لم تبعنا إياها الولايات المتحدة؟ لماذا سحبوا بطاريات الباتريوت من حدودنا؟، بقي الإيطاليون والإسبان فقط وباقي الدول سحبت بطارياتها من حدودنا".

وقال: "لهذا السبب كان يجب علينا العمل على حماية حدودنا، وعملنا على الحصول على منظومة دفاع جوي متقدمة، إذا لم تبعني أنت (الولايات المتحدة) أحصل عليها من غيرك (روسيا) أما أن لا تبعني وتهددني بعقوبات لو اشتريت من غيرك! فتركيا دولة لا تخضع لأوامرك (في إشارة إلى واشنطن)".

وختم بالقول: "الحديث بفوقية وإصدار الأوامر بالقول يمكنك شراء ذلك من هذه الدولة ولا يمكنك شراء ذلك من تلك الدولة أو التهديد تصرف غير صحيح ولا يمكن أن يحصل مع دول حليفة".