في لقاء النجوم.. أردوغان يحرز هدفًا بمرمى الرئيس الألماني!

وكالة الأناضول للأنباء
نشر في 21.05.2018 21:45
آخر تحديث في 21.05.2018 22:01
في لقاء النجوم.. أردوغان يحرز هدفًا بمرمى الرئيس الألماني!

فجّر لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اللاعبَين الألمانيين من أصول تركية، مسعود أوزيل، وإلكاي غوندوغان، غضبًا عارمًا في الأوساط السياسية الألمانية.

والأسبوع الماضي، استقبل أردوغان اللاعبَين بمقر إقامته بفندق "فور سيزن"، بالعاصمة البريطانية لندن، بعيداً عن عدسات وسائل الإعلام، حيث أهداه اللاعبان قمصانًا رياضية تحمل اسميهما.

وفجّر اللقاء غيرة الرئيس الألماني، فرانك ولتر شتاينماير، الذي التقى بدوره اللاعبَين أوزيل وعوندوغان، ونشر صورة اللقاء عبر حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي.

لقاء دفع بالإعلام التركي لتناول الموضوع من زاوية ساخرة. معتبرًا أن أردوغان سجل "هدفًا" في مرمى ألمانيا ورئيسها.

صورة أردوغان مع اللاعبَين أثارت أيضًا غضب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وفجّرت موجة انتقادات محمومة من عدة أطراف ألمانية، ممن شككت في "ولاء اللاعبين للقيم الديمقراطية الألمانية"، وتناولت الموضوع وكأنه "جريمة" ارتكبها اللاعبان بلقائهما أردوغان.

وأوضح شتاينماير، عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، أن "اللاعبين طلبا اللقاء لتوضيح اللبس الحاصل، وأنهما بالتأكيد قدما الكثير للكرة الألمانية".

مولود تيزل، الكاتب في صحيفة "صباح" التركية، أبدى استغرابه من الغضب الألماني. مشيرًا إلى أنه "من الطبيعي أن يحب اللاعبان ألمانيا التي ولدا بها، ولكن الغضب من التقاط صورة مع أردوغان أمر غير مفهوم".

وأظهرت الصورة التي نشرها الرئيس الألماني بوضوح الرغبة في تقليد أردوغان، كما أن ما حصل يظهر تأثير الرئيس التركي في جالية بلاده في ألمانيا.

ويلعب أوزيل حاليًا مع نادي أرسنال الإنجليزي، أما غوندوغان فيلعب مع مانشستر سيتي، ويستعد اللاعبان للمشاركة مع المنتخب الألماني حامل الكأس في مباريات كأس العالم، الشهر المقبل، في روسيا.