الخارجية التركية: توصلنا مع الجانب الأمريكي إلى خريطة طريق لفرض الاستقرار في منبج

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 25.05.2018 22:25
آخر تحديث في 25.05.2018 22:41
الخارجية التركية: توصلنا مع الجانب الأمريكي إلى خريطة طريق لفرض الاستقرار في منبج

قالت وزارة الخارجية التركية إن لقاءات الجانبين الأمريكي والتركي في أنقرة اليوم توصلت إلى خريطة طريق من أجل فرض الأمن والاستقرار في مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم ب ي د الإرهابي شمالي سوريا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية التركية مساء اليوم: "تم التوصل إلى خريطة طريق لفرض الأمن والاستقرار في مدينة منبج السورية وذلك خلال اللقاء مع الوفد الأمريكي في أنقرة اليوم".

ولفت البيان إلى لقاء وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو مع نظيره الأمريكي في الرابع من شهر يونيو/حزيران المقبل.

وصباح اليوم، قال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، إن وفدًا من الولايات المتحدة الأمريكية يجري، اليوم الجمعة، مشاورات في تركيا بخصوص مدينة منبج شمالي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في العاصمة أنقرة، أشار فيه إلى إنشاء آلية بين البلدين عقب زيارة وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيليرسون إلى تركيا في فبراير/ شباط الماضي.

ولفت المتحدث باسم الخارجية، إلى أن أول اجتماع لمجموعة العمل الخاصة بسوريا المنبثقة عن مجموعات عمل بين البلدين عقدت أول اجتماع لها يومي 8 و9 مارس/آذار الماضي.

وأضاف أقصوي: "اليوم نعقد الاجتماع الثاني، ونستضيف وفدًا أمريكيًا في بلدنا لهذا الغرض".

وأكّد أن "منبج ستكون على رأس المواضيع التي سيتم بحثها".

وبيّن أن البيان النهائي الذي يتم العمل حوله بين البلدين سيعلن عقب لقاء وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ونظيره الأمريكي مايك بومبيو، في العاصمة واشنطن 4 يونيو/ حزيران المقبل.

وتختلف أنقرة مع واشنطن بشأن دعم الأخيرة لتنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي في سوريا، والذي يحتل منبج. وتطالب تركيا، الولايات المتحدة بإخراج التنظيم من المدينة ذات الغالبية العربية، وتسليم المنطقة إلى أصحابها الحقيقيين.