عودة الدراسة في عفرين السورية بدعم تركي

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 01.06.2018 17:23
آخر تحديث في 02.06.2018 02:20
عودة الدراسة في عفرين السورية بدعم تركي

عاد أطفال مدينة عفرين شمالي سوريا إلى مقاعد الدراسة بدعم تركي، بعد أن حررتها عملية غصن الزيتون، من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" الذين عطلوا الدراسة فيها.

وبدأت مدرسة "الاتحاد" استقبال تلاميذ المرحلتين الإعدادية والثانوية قبل أسبوع، حيث يقوم مدرسون متطوعون بإعطائهم دروسًا مكثفة لتعويض ما فاتهم.

وتستقبل المدرسة ما بين 450 و500 تلميذ.

وكانت الدراسة بدأت في وقت سابق في المناطق الريفية من منطقة عفرين التي حررتها قوات الجيش التركي والجيش السوري الحر من الإرهابيين ضمن عملية غصن الزيتون.

وقال المسؤول عن التعليم في المجلس المحلي بعفرين، عبده نبهان، للأناضول، إن "المدرسة تعمل من أجل تعويض التلاميذ عما فاتهم خلال العام الدراسي".

وقدم نبهان الشكر لتركيا على الدعم الذي تقدمه للعملية التعليمية في عفرين.

وقال المعلم المتطوع في المدرسة، حسن نايف، إن المعلمين يشرحون للتلاميذ بشكل مكثف كل الدروس التي فاتتهم، ويعملون على تدارك أثر الانقطاع التعليمي.

وانطلقت عملية غصن الزيتون في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، ونجحت في تحرير مدينة عفرين من الإرهابين يوم 18 مارس/ آذار، لتبدأ بعدها عملية تطهير المنطقة من الألغام والمتفجرات لتصبح آمنة للمدنين، الذين بدؤوا العودة إليها.