تشاوش أوغلو: "منبج" ستكون نقطة تحول في علاقاتنا مع واشنطن

وكالة الأناضول للأنباء
اسماعيل
نشر في 04.06.2018 10:38
آخر تحديث في 04.06.2018 11:06
تشاوش أوغلو: منبج ستكون نقطة تحول في علاقاتنا مع واشنطن

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إنّ التوصل إلى اتفاق بين أنقرة وواشنطن بشأن وضع مدينة منبج بريف بمحافظة حلب السورية، سيكون بمثابة نقطة تحول في العلاقات بين البلدين.

وأوضح تشاوش أوغلو في كلمة خلال مشاركته أمس في مأدبة إفطار بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أنه سيبحث خلال لقائه مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، مسألة إخراج عناصر تنظيم "ب ي د/ ي ب ك" من منبج.

وأكّد تشاوش أوغلو أنّ من أهم نقاط الخلاف بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية، هو تقديم الأخيرة الدعم لتنظيم "بي كا كا/ ب ي د"، مشيراً أنّ أنقرة تسعى لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وترفض كافة المساعي الرامية لتقسيم هذا البلد.

وعن مسألة شراء تركيا منظومة "إس 400" الروسية، قال تشاوش أوغلو: "هذه المسألة أثارت توترات بين أنقرة وواشنطن، لكننا كنا قد طلبنا سابقاً من حليفتنا الولايات المتحدة تزويدنا بهذه المنظومات لكن واشنطن رفضت، ونحن توجهنا إلى روسيا، وإن كانت واشنطن مستعدة لأن تزوّدنا بمنظومات الدفاع الجوي، فإننا مستعدون لشرائها".

وتطرق وزير الخارجية التركي إلى ملف القدس قائلاً: "بعض البلدان الإسلامية لم يتفاعلوا بالشكل المطلوب مع هذه القضية، وحان الوقت لتقديم مشروع قرار جديد بشأن القدس، إلى الأمم المتحدة، وتركيا ستواصل العمل على حماية مصالح الأمة الإسلامية".