تركيا: تصويت الأمم المتحدة أثبت أن الشعب الفلسطيني لن يترك وحيداً

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
تركيا: تصويت الأمم المتحدة أثبت أن الشعب الفلسطيني لن يترك وحيداً

رحبت تركيا بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع قرار تركي جزائري بشأن توفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، فجر الخميس.

وقالت الوزارة في بيانها "أعضاء المجتمع الدولي أثبتوا مجددًا أن الشعب الفلسطيني لن يترك وحيدًا مطلقًا"، معربة عن ترحيبها بالموقف الأممي حيال الفلسطينيين.

ولفتت أن "القرار يعتبر ردًا على الانتهاكات الكبيرة التي تضرب الحقوق الأساسية للفلسطينيين، وفي مقدمتها الحق في الحياة".

وشدد البيان على أن "امتناع بعض الدول الأعضاء بالمنظمة الأممية عن التصويت لصالح مشروع القرار، أمر يدعو للتفكير بشكل كبير".

وتابع "ننتظر من أمين عام الأمم المتحدة أن يسرع في تنفيذ ما يقتضيه قرار الحماية الدولية للفلسطينيين حتى تتسنى محاسبة المسؤولين عن المجزرة التي ارتكبت بحق المدنيين منهم، وليكون ذلك ردعًا يمنع تكرار مثل هذه الأحداث مستقبلًا"

وشدد البيان على أن تركيا ستواصل تعقب الخطوات التي سيتم اتخاذها مستقبلًا في هذا الموضوع، وستواصل الوقوف إلى جوار الشعب الفلسطيني.

ومساء الأربعاء، حصل مشروع القرار المقدم من قبل تركيا والجزائر على موافقة 120 دولة مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت.

وأعلن رئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية، ميروسلاف لاجاك، اعتماد مشروع القرار الذي يدين قتل المتظاهرين الفلسطينيين علي يد قوات الجيش الإسرائيلي ويدعو لتوفير حماية دولية للسكان المدنيين منهم في أراضيهم المحتلة.

القرار جاء على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في غزة يومي 14 و15 مايو/ أيار الماضي، قتل خلالها 119 فلسطينيا وأصيب الآلاف خلال مشاركتهم في احتجاجات قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.