قليجدار أوغلو يطالب من جديد بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 21.06.2018 10:42
آخر تحديث في 21.06.2018 10:50
قليجدار أوغلو متحدثا في اجتماع حزبي أمس (الأناضول) قليجدار أوغلو متحدثا في اجتماع حزبي أمس (الأناضول)

جدد زعيم أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا، كمال قليجدار أوغلو، دعوته بضرورة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، قائلاً إن منحهم الجنسية التركية "أمر غير صائب".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المعارض التركي خلال مشاركته الأربعاء، في مقابلة تلفزيونية على إحدى المحطات المحلية.

وقال قليجدار أوغلو في تصريحاته بخصوص اللاجئين السوريين "نعم كانت هناك حرب ومعارك في سوريا، وقد شاركنا السوريين طعامنا، لكن عليهم أن يعودوا الآن لبلدهم، ولا أرى منحهم الجنسيات أمرًا صائبًا".

هذا وقد اتخذت تركيا خطوات قانونية لتجنيس بعض الشرائح من السوريين لا سيما الأكاديميين وأصحاب الشهادات والمهن؛ ووفق معايير خاصة. في حين بادر قادة المعارضة إلى تشويه الحقائق بزعمهم أن ملايين السوريين سيحصلون على الجنسية التركية بين عشية وضحاها؛ بينما قدر مسؤول حكومي وقتها (حزيران/يونيو 2016) أن "ما بين 8000 إلى 10000 لاجئ سيكونون مؤهلين للحصول على الجنسية التركية".

وهذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها المعارض التركي بعودة اللاجئين، لكن المثير هذه المرة أنها تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف الـ20 من شهر يونيو/حزيران من كل عام.

وهي مناسبة يحتفي بها العالم للتعريف بقضية اللاجئين وتسليط الضوء على معاناتهم واحتياجاتهم، وتبحث سبل الدعم والمساعدة في ظل تزايد أزماتهم وأعدادهم.

تجدر الإشارة أن تركيا تتصدر دول العالم من حيث استيعاب عدد اللاجئين، حيث تستضيف 3.9 ملايين لاجئ من إجمالي عددهم حول العالم.